موضوع

أول طبيب عربي مسلم من ألف كتاب حول تشريح الجسم البشري

علم التشريح هو علم يعني بدراسة بنية الكائنات الحية وأجزائها، وخلافا من المعروف أن الطبيب والجراح بلجيكي أندرياس فيزاليوس هو أبا التشريح الحديث،ومؤسس علم التشريح البشري الحديث ، وأول من كتب في التشريح بنية الجسم البشري سنة 1543 م .


لكن الطبيب المسلم منصور بن محمد بن إلياس قد سبقه بما يقارب قرن و نصف بكتابة في تشريح جسم الانسان بشكل كامل وعنوانه تشريح بدن الانسان، ويسمى أيضا تشريح المنصوري، تعود كتاباته الى الفترة 782 و 793 ه المواقف ل 1390 م تقريبا.
وكان أول وأكثر الكتب الطبية انتشارا باللغة الفارسية سنة 1380م
يحتوي الكتاب على رسومات ملونة تحتل كامل الصفحة ، تظهر على التوالي الهيكل العظمي والاعصاب والعضلات والأوردة والشرايين،كما خصص الفصل الأخير للأعضاء المعقدة ولتكوين الباحثين.


استفاد علماء أوروبا من رسوماته لجسم الإنسان، فأصبح علم التشريح جزءا من التعليم الطبي المعترف به ، ومن المعلوم أن معرفة تركيب الجسم البشري جوهرية لفهم وظيفته أثناء الصحة والمرض.

زر الذهاب إلى الأعلى