أخبار العالممنوعات

شاب من أصل جزائري يطلق تحدي المشي من أوروبا إلى الجزائر لهذا السبب؟

أطلق شاب فرونكو-جزائري تحدي المشي على الأقدام من فرنسا إلى الجزائر مرورا بعدد من الدول، تكريما لوالده المتوفي.

وفي تصريحات لوسائل الاعلام أكد الشاب ذو الأصول الجزائرية أنه قرر الاستقالة من عمله للقيام بأكثر شيء يحبه وهو المشي على الأقدام نحو موطنه، معتبرا أن ذلك سيكون بمثابة التكريم لوالده.

وبتاريخ 5 ماي أعلن الشاب دبراح عبر صفحته الرسمية على موقع التغريدات القصيرة “تويتر” انطلاق رحلته إلى الجزائر والتي ستستمر عدة أشهر، مرورا بكل من سويسرا، إيطاليا وتونس

كما يعتزم  الشاب بناء خزان للمياه عند وصوله إلى الجزائر آملا أن يساعد ذلك الآلاف ويكون صدقة على روح والده.

وسبق لدبراح أن قام بمثل هذه التحديات حيث سار على الأقدام، من باريس إلى مرسيليا في 17 يومًا، وكذا من باريس إلى فينيسيا في رحلة استغرقت 33 يومًا، وبعدها باريس-سان سيباستيان في 23 يومًا، ورحلته الأخيرة باريس- كوبنهاغن في 59 يومًا.

وصرح الشاب قائلا “بعد باريس وكوبنهاجن سيرًا على الأقدام، اتخذت قرارًا بالذهاب حتى الجزائر، في غضون ذلك، وجدت وظيفة حيث عُرضت علي آفاق كبيرة للمستقبل، لذلك التزمت بالعمل وتراجعت عن قرار المشي”. يضيف لكن “بعد بضعة أشهر، توفي والدي في المنزل، وبعد أسابيع من التفكير، قررت أن أفعل ما أحبه: المشي، واكتشاف الآخرين ونفسي”

زر الذهاب إلى الأعلى