عالممنوعاتموضوع

مكتبة بريطانية تعيد كتاباً بعد أكثر من 60 عاماً على فقدانه

أعيد كتاب مفقود منذ أكثر من 60 عامًا إلى مكتبة سوفولك البريطانية، بعد أن انتهى به الأمر بطريقة ما في كرواتيا.

وكان من المقرر عودة النسخة الورقية من كتاب “ذا لوفنغ كوبل” للكاتبة فرجينيا روانز إلى المكتبة في غاينزبورو بحلول 30 يوليو من عام 1958.

وكان ذلك الكتاب شائعًا للغاية عام 1956، حيث تُظهر الطوابع الموجودة بداخله أنه تمت استعارته 14 مرة قبل اختفائه.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، وُجد الكتاب من بين عدة مجلدات في حقيبة تُركت مؤخرًا كتبرع من مجهول لمكتبة في دوبروفنيك بكرواتيا.

ورأى الموظفون تفاصيل داخل الغلاف تقول إنه ينتمي إلى مكتبة غايزبورو وقرروا إعادته إليها. 

وصُدم موظفو المكتبة عندما قاموا بفتح الحزمة التي تحتوي على الكتاب، ورسالة توضح مكان العثور عليه؛ لكنهم يتساءلون كيف وجد الكتاب طريقه إلى كرواتيا.

ويروي الكتاب الذي نُشر عام 1956 عن تفكك زواج زوجين في إحدى ضواحي نيويورك. ويعرض القصة مكتوبة من منظور الزوج والزوجة.

وقالت مستشارة المكتبات والمعلومات كيم ريسبي التي تعمل في المكتبة: “لقد كانت مفاجأة كبيرة عندما تلقيت كتابًا بعد كل هذا الوقت ومن مكان بعيد جدًا”.

بدا الكتاب رتيبا وعفِنًا إلى حد ما، وهو أمر لا يثير الدهشة بالنظر لعمره، لكنه لا يزال في حالة جيدة بما يكفي لتتم استعارته مرة أخرى.

وفي نوفمبر الماضي، عثر على مذكرات تعود لبول نيومان، أسطورة هوليود الراحل، يتحدث فيها عن الشهرة والزواج وبلوغ سن الشيخوخة، ستُنشر الخريف المقبل.

وقالت دار “نوبف” عندما أعلن العثور على المذكرات:” إن نيومان، وهو من كبار النجوم في الستينيات والسبعينيات، بدأ كتابة المذكرات في الثمانينيات للتصدي لتركيز وسائل الإعلام عليه. ولم ينشر قط أي سيرة ذاتية قبل وفاته عام 2008″. 

زر الذهاب إلى الأعلى