أخبار العالممال و أعمال

هذه هي حقيقة مصدر القطعة النقدية المتداولة تحت شعار “القدس لنا”

بعد الانتشار الكبير لصورة قطعة نقدية من فئة 500 دينار جزائري تحمل على ظهرها رسما للمسجد الأقصى وشعار “القدس لنا” بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي كشف تحقيق صحفي عن مصدرها الحقيقي.

وكشف فريق تقصي صحة الأخبار لوكالة فرانس برس أن التفتيش عن الصورة على محرّكات البحث.

أرشد إلى صفحة على موقع إنستغرام للمصّم الجزائري عبد الرزاق بوهدة وتبين أنه هو صاحب الرسمة.

وقال عبد الرزاق بوهدة لصحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس إنه هو من أعدّ هذا التصميم “كفكرة خياليّة (..) وكتصوّر لما كانت ستبدو عليه لو كانت حقيقية”.

ويعد الشاب عبد الرزاق بوهدة مختصا في فن البرمجة وقام بتصميم ثلاثي الأبعاد للقطعة النقدية لكن تصميمه تم تداوله بصورة كبيرة على أنه قطعة نقدية جديدة دون الإشارة إليه.

القدس لنا.. حقيقة القطعة النقدية الجديدة لبنك الجزائر

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورة لقطعة نقدية فئة 500 دينار تحمل على ظهرها رسما للمسجد الأقصى وزعم ناشروها أنها صدرت عن البنك المركزي الجزائري.

وتم تداول الصورة على نطاق واسع محليا وعربيا ورافقها تعليق “البنك المركزي الجزائري يصدر أول قطعة نقدية فئة 500 دينار .

تحمل على ظهرها رسما للمسجد الأقصى وقد كتب في الأعلى (الأقصى الشريف) بينما كتب في الأسفل (القدس لنا)” .

والملاحظ أن الصورة المتداولة سبق وأن تم تداولها وبنفس التعليق في مارس 2018.

كما تم تداولها في جوان 2019 كما عادت للظهور مرة أخرى في 2022 تزامنا مع الأحداث الأخيرة التي تشهدها القدس المحتلة.

ولم يصدر البنك المركزي الجزائر أي بيان حول طرح العملة النقدية الجديدة التي تم تداولها.

 وكان البنك قد أصدر آخر بيان له بتاريخ 19 سبتمبر 2021، بإصدار قطعة نقدية معدنية بقيمة مائة 100 دينار جزائري تخلد ذكرى الثورة التحريرية ورموز تاريخنا.

تحمل العملة الجديدة من فئة مائة دينار صورة المجاهد والشهيد “علي عمار” المدعو علي لابوانت الذي سقط في ميدان الشرف في 8 أكتوبر 1957.

وأوضح بيان البنك المنشور على موقعه الرسمي أن هذه القطعة المعدنية الجديدة هي الإصدار الثالث من السلسلة الجديدة للقطع المعدنية والأوراق النقدية، التي شهدت إنشاء.

إصدار وتداول ورقة نقدية بقيمة 2000 دينار جزائري و قطعة نقدية معدنية ذات قيمة 200 دينار جزائري.

كما لم يصدر أي بيان عن وزارة المالية حول القطع النقدية التي تحمل صور المسجد الأقصى.

زر الذهاب إلى الأعلى