موضوع

الطبعة الثانية من المسابقة الوطنية لصناعة الصابون و مستحضرات التجميل

المسابقة الوطنية الأكاديمية لصناعة الصابون الطبيعي  و مستحضرات التجميل في فندق روتاما بباب الزوار الجزائر العاصمة ، بحضور العديد من المؤسسات و الجمعيات الوطنية للحرص على صيرورة المسابقة على أكمل وجه، و إعطاء النصائح لأصحاب الحرف من أجل مراعاة المعايير والشروط المناسبة من أجل صناعة الصابون والمستحضرات التجميل بمصداقية كاملة و دون التعرض إلى  مشاكل تقنية في العمل والمنصة الالكترونية الأولى في الجزائر التي تهتم بالتمكين الاقتصادي للمرأة الماكثة بالبيت و الحرفيات والمرأة الحرفية .

حضر المسابقة المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية  التي تعتبر هيئة عمومية ذات طابع اقتصادي و التجاري، من أجل مساعدة أصحاب الحرف والمشاريع لدراسة و تسجيل وحماية حقوقهم الملكية الصناعية  تسهيل الدخول إلى المعلومات التقنية ووضع تحت تصرف المواطنين كل الوثائق والمعلومات التي لها علاقة بمجال الكفاءة.

ترقية، تطوير وتعزيز قدرات الاختراع والابتكار بواسطة تدابير تحفيزية مادية ونفسية،و المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك  التي تسهر على الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للمستهلك، ومخابر مراقبة الجودة التي وقفت على الشروط التي يجب على صاحب المشروع القيام بها من أجل ضمان جودة المنتج لحماية صاحب المشروع من الوقوع في أخطاء مهنية وحماية المستهلك من التعرض إلى مشاكل يمكن أن تعرض حياته إلى خطر .

بعد خضوع المتسابقات إلى الأسئلة العلمية من قبل لجنة التحكيم من أجل ضمان مصداقية المسابقة و هل المتسابقات لهن الدراية الكاملة حول كيفية صناعة و إنتاج الصابون ومستحضرات التجميل وفقط المخطط و الوصفات المعمولة بها علميا وتقنيا، تم بعدها الإعلان عن نتائج المسابقة التي كانت من حظ المتسابقة بن فاضل سارة التي عملت و اجتهدت كثيرا في هذا المجال رفقة والدتها التي كانتا يعملان معا من المنزل بوصفات دقيقة و عميقة ، و نالت المشاركات الأخريات شهادة مشاركة وذلك لتشجعهن أكثر للاجتهاد والعمل على المشروع الخاص بهن وفقا للمعايير اللازمة .

زر الذهاب إلى الأعلى