موضوع

سحر جمال جزر اندامان  ونيكوبار وثقافة شعوبها البدائية

تنعم جزر اندامان ونيكوبار شرق الهند بأفضل ما في الطبيعة، تلتقي فيها الشواطئ العذراء ذات الرمال البيضاء والذهبية والظلال الخضراء للغابات الاستوائية، لتكون مناظر خلابة في جميع أنحاء الأرخبيل. وتمتلك هذه الجزر أيضًا الكثير من التجارب التي تجعل منها وجهة مثالية لقضاء الإجازات.

جزيرة هافلوك من أشهر الجزر في أندامان وهي قطعة من أرخبيل ريتشي، جنة مثالية بسواحلها الرملية البيضاء الجميلة والشعاب المرجانية الغنية والغابات الخضراء والإقامة الفخمة، يمكنك الاستمتاع بالجمال الطبيعي للمنطقة بينما تتوجه للغوص على الشواطئ، إنها وجهة جيدة جداً لجولات الغوص والسباحة.

اسم أدامان في التاريخ القديم، وتقول معلومات انتشرت في أواخر القرن التاسع عشر إن اسم أدامان مشتق من أندومان، وهي كلمة مشتقة من لغة المالايو وتعني هانومان وسنسيكريتي الأصل . ويحتمل أن جغرافياً قديماً مثل بطليموس كان يعلم بوجود الآدامانيين . ووصف البحار الفارسي الهرمزي في كتابه المنشور في القرن العاشر الجزر بأنها “أعجوبة الهند” . ووصف السكان بأنهم من أكلة لحوم البشر .

في عصر الأسرة المالكة التشولية كان يطلق على الجزر اسم تيميتيفو، أو الجزر غير النقية بلغة التأميل، ولكن الرحالة الإيطالي ماركو بولو ذكر الأدامانيين بأنهم من أكلة لحوم البشر وقال أن رؤوسهم أشبه برؤوس الشياطين .

وفي العام 1440 أطلق اسم “جزر الذهب” على هذه الجزر .
وفي القرن العشرين أصبحت الجزر مكاناً مناسباً لإيواء أعضاء حركة الاستقلال الهندية . وما أن أسدل الستار على الحرب العالمية الثانية، حتى أعلنت الحكومة البريطانية نيتها إلغاء المستوطنة العقابية التي كان يحتشد فيها المساجين من بلدان كثيرة خاصة الأشخاص الذين كانوا يقومون بعصيان ضد الإنجليز .

عود أقدم الأدلة الأثرية الموثقة إلى حوالي 2200 عام. ومع ذلك، فإن مؤشرات من وراثية ، الثقافية الدراسات والعزلة تشير إلى أن الجزر قد تم مأهولة في وقت مبكر من العصر الحجري القديم الأوسط (منذ حوالي 60،000 سنة والأصلية الشعوب العشائر، ويبدو أن عاشوا في الجزر في عزلة كبيرة من ذلك الوقت وحتى القرن 18 في وقت متأخر. 

زر الذهاب إلى الأعلى