موضوع

أول عالم دفن في جرم سماوي خارج كوكب الأرض

ولد يوجين شوميكر في 28/4/1928 في مدينة لوس انجلوس وكان منذ طفولته يحلم بأن يصبح رائد فضاء وان يسير على سطح القمر ويضرب بمطرقته صخوره. وبالفعل درس الجيولوجيا تحت هذا الدافع، ولكنه لم يقبل في فريق ابولو لأسباب صحية ولكنه أشرف على تدريب هذا الفريق جيولوجيا.

وجاءت شهرته العالمية التي طبقت الأفاق اثر اکتشافه مع زوجته كارولين وصياد المذنبات الشهير دافيد ليفي في آذار 1993 مذنبا اصطدم فيما بعد في تموز 1994 مع كوكب المشتري العملاق .

في عام 1948 بدأ عمله في الجمعية الأمريكية للمسح الجيولوجي USGS.

في الخمسينات درس مع زميله Chao الآثار الناجمة عن التجارب الذرية والنووية وأدرك في عام 1950 حين زار فوهة أريزونا الشهيرة الشبه العجيب والقوي بينها وبين الفوهات الناتجة عن انفجار القنابل الذرية.

وفي عام 1960 زار فوهة أخرى في ألمانيا الغربية وهى فوهة Ries بقطرها في البالغ 24 كيلومترا فأثبت أنها نتجت عن اصطدام نيزك (قبل خمسة عشر مليون سنة.

وأسس يوجين شوميكر في عام 1961 في الجمعية الأمريكية للمسح الجيولوجي / فرع أريزونا لجنة الجيولوجيا الفلكية وعمل كمدير لها حتى عام 1966م.

وقد شارك في الفريق العلمي لرحلات Ranger الفضائية إلى القمر. ومنذ عام 1980 وهو عضو في أكاديمية العلوم الأمريكية. أن إعماله العلمية حول الفوهات النيزكية ودورها في تطور النظام الشمسي تعتبر علامات فارقة في تاريخ علوم الفضاء و علوم الكواكب السيارة.

وفيما بعد وجه اهتماماته إلى الأجرام السماوية التي تسبب هذه الفوهات النيزكية المذنبات والكويكبات واكتشف مع زوجته عشرات المذنبات وأكثر من ثلاثمائة كويكب.

لقد أصبح مع زوجته من قادة القرن و العشرين في اصطياد المذنبات والكويكبات. وعرف عنه قدرته في إثارة فضول مستمعيه حين يتحدث عن بدائع السماء من كويكبات وكواكب، سواء كان الحديث مع زملائه العلماء أم مع عامة الناس .

وتقديرا لجهوده العلمية واعترافا بفضله على الهواة كمعلم ناجح ومحبوب حصل على العديد من الأوسمة والجوائز من و قبل الدوائر العلمية المرموقة.

وعرف عنه أيضا انه لا يكل ولا يمل من شرح مخاطر اصطدام الأرض مع الأجرام السماوية التائهة بالرغم من أن احتمال وقوع ذلك ضعيف جدا إلا انه ممكن الحدوث، وليس أدل على ذلك من حادثة اصطدام سيارته مع سيارة أخرى في إحدى صحارى استراليا. فهي حادثة يظن أنها غير محتملة و ومع ذلك فقد حدثت ومات من جرائها يوجين شوميكر نفسه

يذكر أن وكالة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا قررت تحقيق حياته بالسفر إلى القمر، فقامت في 31 جوان 1999 بنقل جزء من رماده إلى القمر ، وتم دفنها في احد الحفر الموجودة عليه ، ليكون بذلك أول شخص و الوحيد في العالم الذي دفن في العالم في جرم سماوي خارج كوكب الأرض .

زر الذهاب إلى الأعلى