أخبار العالممنوعاتموضوع

بريطاني يعود للعمل بعد التقاعد بسبب عجزه عن دفع الفواتير

عاد رجل بريطاني يبلغ من العمر 78 عاماً إلى العمل في مركز للاتصالات، بعدما بات عاجزاً عن تحمل نفقات المعيشة التي ارتفعت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

كان موريس تيلور، من كامبريدج، بيتربورو، قد تقاعد في عام 2012، لكنه يقول إنه شعر بأنه مضطر للعودة إلى العمل مع استمرار ارتفاع فواتير الطاقة وغلاء المعيشة.

وقال في مقابلة تلفزيونية: “إحدى المكاسب خلال الشتاء هي أنني سأتمكن من أن أنعم بالدفء، لأنني سأكون قادراً من دفع فواتير الطاقة والتدفئة”.

وأضاف: ” أسعار التدفئة والغاز والكهرباء ترتفع. إنني قلق من الزيادات الأخرى في تكلفة الوقود والبنزين. أعلم أنه تم إخبارنا بأن الوضع الحالي مؤقت لكن الأسعار لن تعود إلى ما كانت عليه من قبل”.

وكان السيد تيلور سابقاً مدير مشروع في شركة تزود المدارس بالأثاث والمعدات الأخرى، وبالإضافة إلى محاربة تكاليف المعيشة، يقول إنه يتطلع إلى التفاعل الاجتماعي في مكان العمل.

وبدأ موريس العمل في عام 1961 عندما كان عمره 17 عاماً، واستمر في عمله حتى التقاعد، ولدى استشعاره خطر غلاء نفقات المعيشة، قرر أن يتقدم إلى وظيفة في شركة اتصالات “أديسون لي” وأجرى مقابلتين قبل أن يتم قبوله في الوظيفة.

من جهته قال رانغ غيررا، رئيس دعم العملاء في شركة أديسون لي، إن الشركة تؤيد الشمولية والتنوع، وليس لديها مشكلة في أن توظف الأشخاص المتقاعدين إن كانوا مناسبين لمتطلبات العمل.

زر الذهاب إلى الأعلى