عالممنوعاتموضوع

الصين: اكتشاف حفريات ذبابة مايو تعود إلى 180 مليون عام

قال علماء صينيون إنهم اكتشفوا طبقة جديدة من حفريات ذبابة مايو يعود تاريخها إلى 180 مليون عام خلت.

وبحسب نتائج البحث التي نشرت في مجلتي “جيولوجي” و “هيستوريكال بيولوجي”، فقد ظهر مشهد فريد من نوعه لسلوك أسراب التزاوج، وهو ما يعد أقدم دليل معروف حتى الآن على مثل هذا السلوك في الحشرات.

وبحسب ما نقلت صحيفة الشعب بالعربية، فقد نجح باحثون من معهد نانجينغ للجيولوجيا وعلوم الحفريات، والأكاديمية الصينية للعلوم، ومعهد قوانغشي للمسح الجيولوجي، في اكتشاف الطبقة الجديدة، التي تضم 381 حشرة من ذبابة مايو، وذلك في مدينة خهتشو بمنطقة قوانغشي الصينية.

وقال وانغ بو، باحث من معهد نانجينغ للجيولوجيا وعلوم الحفريات: “إن سلوك أسراب التزاوج كان معروفا في السابق فقط في ذبابة مايو التاجية. بيد أن اكتشافنا يوضح أن مثل هذه السلوكيات المعقدة كانت راسخة بالفعل في المجموعة الجذعية لذبابة مايو خلال أوائل العصر الجوراسي”.

وأوضح وانغ: “هذا الكشف يمثل أقدم دليل على سلوك أسراب التزاوج في الحشرات”.

وبحسب وانغ فإن حشرات ذبابة مايو تقضي معظم حياتها في بيئة مائية كحوريات، وعادة ما تعيش الحشرات البالغة من ساعة أو ساعتين إلى بضعة أيام. وخلال مرحلتها البالغة القصيرة، يشكل الذكور تجمعات كثيفة بينما يتعين على الإناث أن تجد شركاء تزاوج أثناء الطيران داخل أسراب كبيرة، حيث يتزاوجون ويحددون في النهاية مكانا مناسبا لوضع البيض.

زر الذهاب إلى الأعلى