عالممنوعات

ضعف الأنترنت يفرض على رئيس ملاوي السفر إلى لندن للمشاركة في مؤتمر إفتراضي!

ذكرت صحيفة the Times البريطانية، أن رئيس دولة ملاوي، لازاروس تشاكويرا، قطع نحو 11 ألف كيلومتر بالطائرة مع حاشيته المؤلفة من عشرة أفراد لحضور قمة عُقِدَت بتقنية الفيديو من لندن، زاعماً أنّ الإنترنت السيئ في بلاده يجعل مسألة العمل من المنزل شبه مستحيلة.

وبسبب ظروف الجائحة تعمد الدول والمؤسسات الدولية إلى عقد لقاءاتها واجتماعاتها العالمية باستعمال تقنية الفيديو، بدل الاجتماعات المباشرة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.

وحسب تقرير للصحيفة البريطانية، أمس، فإن تشاكويرا وصل إلى لندن اليوم مع وفدٍ ضمّ زوجته، وابنته، وصهره لحضور مؤتمر تعليم عالمي يستمر ليومين بداية من اليوم الأربعاء.

وحول هذا الموضوع صرّح المتحدث باسمه لموقع Nyasa Times الملاوي: “رغم أنّ القمة افتراضية، لكن الرئيس اضطر للحضور إلى المملكة المتحدة شخصياً لأنّ الإنترنت في ملاوي لا يُعتمد عليه”. 

بينما كان الرئيس يرغب في إحضار 60 شخصاً على الأقل أوّل الأمر.

يشار إلى أن ملاوي ستكون من الدول المستفيدة من المؤتمر الذي يستضيفه بوريس جونسون، ويهدف إلى جمع خمسة مليارات دولار من أجل تعليم الأطفال في الدول النامية على مدار السنوات الخمس المقبلة.

جدير بالذكر، فإن تشاكويرا (66 عاماً)، قس في الخمسينيات من عمره، تم تنصيبه رئيساً العام الماضي، عقب هزيمته لشاغل المنصب بيتر موثاريكا، بعد أن حكم القضاة بأنّ التزوير أفسد عملية الاقتراع الأصلية في عام 2019.

بعد انتصاره، منحت صحيفة The Economist البريطانية لملاوي لقب دولة العام، وتنبّأت بمستقبلٍ أفضل للبلد الذي يسكنه 18 مليون نسمة مع ناتجٍ محلي إجمالي للفرد لا يزيد على الـ400 دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: