حواءمنوعات

شابة تتقيأ 130 مرة في اليوم بسبب أعراض حمل نادرة

الشعور بالغثيان والإعياء أثناء الحمل أمر شائع، إلا أن هذه المرأة عانت من أعراض حمل نادرة جعلتها تتقيأ بمعدل ثمانين مرة في اليوم.


الشابة بريانا شرودر (19 عاماً)، من ولاية كولورادو الأمريكية، تعرضت لمدة أشهر من الغثيان والإعياء المفرطين، بعد تشخيص إصابتها بفرط القيء في المراحل الأولى من حملها.

وكانت بريانا قد ذهبت إلى المستشفى في حالة إسعافية بعدما شعرت بآلام شديدة في المعدة جعلتها تتقيأ بشكل مفرط. وبعد إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات، تبين أن الشابة حامل في شهرها الأول.

اعتقد المسعفون أن الأم الصغيرة كانت تعاني في البداية من غثيان الصباح، ولكن بحلول الأسبوع السابع، ازداد معدل التقيؤ لديها ليصل إلى ثمانين مرة يومياً. وارتفع هذا الرقم إلى 130 مرة خلال أسوأ فترات حملها، حيث أمضت معظم أيامها جالسة في الحمام غير قادرة على الحركة أو تناول الطعام.

وقالت بريانا وهي تتحدث عن حالتها: “ لم أستطع فهم ما كان يحدث لجسدي. في بعض الأيام وصل عدد مرات التقيؤ إلى 130 مرة، وفي هذه المرحلة كنت أتقياً سوائل صفراء مخلوطة بالدماء.”

وأضافت: “ أثر التقيؤ المستمر على جسمي بشكل سلبي لدرجة أنه أتلف بطانة معدتي بشكل دائم، وأدى إلى تمزق المريء. كل ما كنت أستطيع تناوله هو كعكة واحدة كل ثلاثة أيام، وفي النهاية كان علي تلقي حُقن السوائل لتزويد جسمي بالغذاء اللازم”

خلال شهور الحمل، وصف الأطباء العديد من الأدوية المختلفة لتخفيف أعراض الشابة، حتى وصل عدد الأدوية في مرحلة من المراحل إلى 15 دواء مختلفاً. ومع اقتراب نهاية حملها، فقدت بريانا 36٪ من وزن جسمها وعانت من الجفاف وسوء التغذية لدرجة أنها دخلت في المراحل الأولى من فشل عدة أعضاء في جسمها.

كما تم تشخيص إصابتها بفقر الدم، بسبب النقص الحاد في الحديد، وأصيبت بضرر دائم في القلب بسبب مستويات البوتاسيوم لديها.

وفي الأسبوع التاسع والثلاثين من حملها، أنجبت بريانا طفلة تتمتع بصحة جيدة، وبعد وقت قصير من الولادة بدأت أعراضها تتحسن، حتى تعافت بالكامل بعد خمسة أشهر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: