منوعات

سيارات تحطم أرقاما قياسية عالمية

حطمت أربع أنواع من السيارات الخارقة أرقاما قياسية فيما يتعلق بالحد الأقصى للسرعة التي يمكن الوصول إليها على الطرق العامة، وتجاوزت جميعها سرعة 450 كيلومترا في الساعة.

ولفتت الصحيفة إلى أن إقبال الأثرياء على شراء هذا النوع من السيارات الخارقة، هو السبب في سباق الشركات الكبرى لتصميم سيارات قادرة على تسجيل أرقام قياسية على مستوى العالم.

السيارة تواتارا

يطلق عليها “تواتارا إس إس سي”، وهي من تصميم شركة “إس إس سي” الأمريكية.

  • ونجحت هذه السيارة في احتلال المرتبة الأولى عالميا بين أسرع السيارات الرياضة، حيث وصلت أقصى سرعة لها على الطرق العامة إلى 508 كيلومترات في الساعة.

وتعتمد تلك السيارة على محرك ذي 8 أسطوانات، يمكنه إنتاج قوة تصل إلى 1750 حصانا.

سيارة هينيسي فينوم

يطلق عليها “هينيسي فينوم إف 5” وهي من تصميم شركة “هينيسي” الأمريكية.

  • ويعد الطراز “إف 5” أحدث طرازات هذه السيارة، التي يمكنها الوصول إلى سرعة 500 كيلومتر في الساعة.

وتعتمد السيارة على محرك ذي 6 أسطوانات يمكنه إنتاج قوة تقدر بـ 1817 حصانا.

سيارة بوغاتي شيرون

يطلق عليها “بوغاتي شيرون 300 +” وهي من تصنيع شركة بوغاتي الفرنسية.

ويمكن للسيارة أن تحقق سرعة تصل إلى 490 كيلومترا في الساعة على الطرق العامة، معتمدة على محرك يضم 16 أسطوانة و4 شواحن توربينية، تمكنهم من إنتاج قوة تصل إلى 1600 حصان.

سيارة كوينيجسيج

يطلق عليها “كوينيجسيج أجيرا آر إس” وهي سيارة سويدية استطاعت الوصول إلى سرعة 459 كيلومترا في الساعة بفضل محركها المكون من 8 أسطوانات.

ويمكن لمحرك السيارة أن يولد قوة تصل إلى 1360 حصانا.

ما هو سر الاهتمام بالسيارات ذات السرعة الخارقة؟

أدى تنافس الأثرياء في اقتناء السيارات ذات السرعات الخارقة لتحقيق إنجازات عالمية، إلى اهتمام الشركات المصنعة للسيارات بهذا الأمر.

ومع تطور المنافسة أصبحت معدلات السرعات التي تسعى كل شركة للوصول إليها أعلى من المعدلات السابقة، حتى أصبحت بعض السيارات يمكنها قطع مسافة تتجاوز 500 كيلومتر في الساعة أثناء قيادتها على الطرق العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: