عالممنوعات

بالفيديو …تغير غامض داخل كوكب المشترى

رصد تليسكوب “هابل” الفضائي حدثا مثيرا على كوكب المشتري في إحدى البقع المرعبة التي يقدر العلماء أنها “قادرة على ابتلاع كوكب الأرض”.

حيرت البقعة الحمراء المثيرة (Great red spot) على كوكب المشتري، التي يطلق عليها بعض الخبراء وعلماء الفلك لقب “عين المشتري الغاضبة” لأنها تميزه عن باقي كواكب المجموعة الشمسية، منذ رصدها لأول مرة في عام 1665، حيرت علماء الفلك بسبب حجمها الهائل والعظيم واستمراريتها الغريبة.

حدد العلماء بعد مدة من الدراسة طبيعة هذه البقعة الغريبة، حيث أكدت الأبحاث المبنية على نتائج رصد عدسات التلسكوبات والأقمار الصناعية أن هذه البقعة الحمراء العظيمة ماهي إلا  “إعصار مستعر يبلغ عرضه 10000 ميل (16093.4كم)، كبير بما يكفي لابتلاع الأرض (حيث يبلغ قطر الأرض 12756 كم فقط)، ويعتبر أكبر إعصار مرصود في المجموعة الشمسية.

وقال الباحث وونغ من جامعة كاليفورنيا في بيان نشر على “astronomy”، “عندما رأيت النتائج في البداية، سألت “هل هذا منطقي؟ لم ير أحد هذا من قبل… لكن هذا شيء لا يستطيع فعله سوى هابل. طول عمر هابل ورصده المستمر يجعل هذا الكشف ممكنًا”.


بحسب الأبحاث المنشورة في مجلة “Geophysical Research Letters” العلمية، فإن متوسط ​​سرعة الرياح في البقعة الحمراء “الغاضبة” آخذ في الازدياد، على الرغم من أنها قليلة جدًا، لكن لا أحد يعرف حتى الآن ما تقوم به الرياح العاصفة على سطح المشتري (بؤرة العاصفة)”.

قال وونغ: “يصعب معرفة ذلك، لأن هابل لا يستطيع رؤية قاع العاصفة (القريب من سطح الكوكب). أي شيء تحت قمة السحابة غير مرئي في البيانات”.

البقعة الحمراء العظيمة لغز “غامض وغاضب”

حيرت هذه البقعة العظيمة من الكوكب علماء الفلك والباحثين منذ اكتشافها، حيث يشكل لونها الغريب الغامض وقدرتها على الاستمرار بالدوران لغزا إلى يومنا هذا.

ويتوقع العلماء أن هذه العاصفة العظيمة تستمد غضبها المستعر وحركتها المستمرة لفترة طويلة جدا “كونها محصورة بين تيارين نفاثين”، تياران عظيمان يحيطان بالغلاف الجوي لكوكب المشتري، يتحركان باتجاهات مختلفة ويصطدمان في مركز الإعصار، تغذيان “زخم الدوامة العائلة” بحسب العالمة في “ناسا”، جلين أورتون.

وعلى الرغم من أن بعض العلماء توقعوا سابقا اختفاء البقعة الحمراء، إلا أن فيليب ماركوس، الباحث في جامعة كاليفورنيا، والذي شارك في تأليف الدراسة الجديدة مع وونغ وسيمون، أشار إلى أن “البقعة الحمراء العظيمة لا تتعرض لخطر الاختفاء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: