عالممنوعات

آلية ذكاء اصطناعي قد تتنبأ بفيروسات قاتلة قادمة

كشفت تقارير حديثة أن الذكاء الاصطناعي قد يكون قادرا على اكتشاف الفيروس القادم من حيوان إلى إنسان قبل أن يصبح وباء.

ويعتقد الكثير من العلماء أن فيروس كورونا، الذي يستمر في الانتشار في جميع أنحاء العالم، مصدره الخفافيش، في عملية تعرف باسم الأمراض حيوانية المنشأ.

وتأتي معظم الأمراض المعدية البشرية الجديدة من الحيوانات، والتي باستخدام التكنولوجيا المناسبة، يشير العلماء إلى أنه يمكن اكتشافها في الوقت المناسب لإنقاذ الأرواح.

ويمكن أن يؤدي تحديد الفيروسات عالية الخطورة في وقت مبكر إلى تحسين أولويات البحث والمراقبة.

ويقترح ناردوس مولينتز وسيمون بابيان ودانييل ستريكر من جامعة غلاسكو، الذين قادوا الدراسة، أن التعلم الآلي (نوع من الذكاء الصناعي)، باستخدام الجينوم الفيروسي قد يتنبأ باحتمالية إصابة أي فيروس بالحيوانات سوف يصيب البشر، بالنظر إلى التعرض ذي الصلة بيولوجيا. 

وأوضح العلماء أن دراستهم المنشورة في مجلة PLOS Biology، يوم الثلاثاء 28 سبتمبر، قد يكون بمثابة اختراق كبير، حيث يعد تحديد الأمراض حيوانية المنشأ قبل ظهورها تحديا كبيرا لأن أقلية صغيرة فقط من بين 1.67 مليون فيروسات حيوانية تقدر على إصابة البشر.

ولتطوير نموذج التعلم الآلي باستخدام تسلسل الجينوم الفيروسي، قام العلماء أولا بتجميع مجموعة بيانات من 861 نوعا من الفيروسات من 36 عائلة. ثم قاموا ببناء نماذج التعلم الآلي، والتي حددت احتمالية إصابة الإنسان بناء على أنماط في جينومات الفيروس. ثم طبق الفريق النموذج الأفضل أداء لتحليل الأنماط في الإمكانات حيوانية المصدر المتوقعة لجينومات الفيروس الإضافية المأخوذة من مجموعة من الأنواع.

وكتب العلماء وفي ورقتهم البحثية: “تضيف النتائج التي توصلنا إليها جزءا مهما إلى الكمية المدهشة بالفعل من المعلومات التي يمكننا استخلاصها من التسلسل الجيني للفيروسات باستخدام تقنيات الذكاء الصناعي”.

وأشارت الدراسة إلى أن الذكاء الصناعي الذي طوره العلماء، كان من الممكن أن يساعد في التعرف على “كوفيد-19” قبل أن يبدأ في القتل بووهان، الصين، في نهاية عام 2019.

وقال العالم المشارك، مولينتز، لصحيفة “ديلي بيست”: “إن القدرة على التنبؤ بما إذا كان الفيروس يمكن أن يصيب البشر من مجرد تسلسل الجينوم، بينما لا يزال يعمل بشكل موثوق للفيروسات الجديدة تماما التي لم يرها النموذج، يميزه عن الأساليب الأخرى”.

المصدر: ديلي ستار


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: