منوعات

اكتشاف ديناصورات مفترسة جديدة بجزيرة بريطانية

عثر علماء حفريات بالمملكة المتحدة النقاب عن حفريات جديدة بجزيرة “وايت” الإنجليزية يعتقدون أنها تنتمي إلى نوعين جديدين من الديناصورات المفترسة.

وحسب الدراسة التي نشرتها مجلة scientific reports”، فإن العلماء يرجحون أن العظام المكتشفة قد تعود لنوعين من “السبينوصورات”، وهي عائلة ذوات الأرجل التي تضم جنس “سبينوصورس” ومعنى التسمية السحلية الشوكية.

والـ”سبينوصورس” ديناصور ضخم من آكلة اللحوم ذو فك قوي وأسنان حادة ضخمة يقتات على الديناصورات والأسماك الكبيرة..

ويقول العلماء أن الاكتشاف الجديد يدعم نظرية مفادها أن “السبينوصورات” تطورت لأول مرة في أوروبا، ثم جاءت بعد ذلك الهجرات إلى إفريقيا.

وقعت رحلة الاكتشافات بين عامي 2013 و2017، حين اكتشف الباحثون مجموعة غامضة من أكثر من 50 عظمة، العديد منها من موقع تنقيب على شاطئ بالقرب من قرية بريغستون، الذي يضم ميزة جيولوجية غنية بالحفريات تسمى تكوين Wessex، ويعود تاريخه إلى أوائل العصر الطباشيري.

ووفقًا للمؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، عالم الحفريات “كريس باركر” من جامعة ساوثهامبتون، فإن جماجم العظام المكتشفة حديثًا تختلف “ليس فقط عن عينة باريونيكس، ولكن أيضًا عن بعضها البعض، مما يشير إلى أن المملكة المتحدة تضم تنوعًا أكبر من الـ”سبينوصورات” مما كان يعتقد سابقًا.

وتشتهر السبينوصورات بجماجمها الكبيرة التي تشبه التمساح، ويعتقد العلماء أن الفسيولوجيا الخاص بتكوين أجسامهم كانت تساعدهم في اصطياد الفرائس في كل من البيئات المائية والبرية، لكن أثناء تطورها أصبحت مائية أكثر.

ويقدر العلماء أن كلا الديناصورين قد يبلغ طولهما حوالي 9 أمتار، وستكون الحفريات متاحة للعرض العام في متحف جزيرة الديناصورات في سانداون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: