عالممنوعات

كاميرا مراقبة تكلف بريطاني 100 ألف جنية بسبب انتهاك خصوصية جيرانه

يواجه رجل بريطاني احتمالية دفع تعويضات بـ 100 ألف جنيه لجارته، بعد أن وجدت محكمة أكسفورد أن كاميرا جرس الباب الخاصة بمنزله انتهكت خصوصيتها. 

وخلال جلسة المحاكمة، أخبرت القاضية المتهم جون وودارد، أن خاصية الفيديو والميكروفون المثبتة في أجهزته الذكية، انتهكت قوانين البيانات وتسببت بالإحراج لجارته. 

ومن جانبه، قال وودارد الذي يعمل كفني في مجال الصوتيات والمرئيات، أنه قام بتركيب أربعة أجراس ذكية من نوع “Ring”، بعد أن تعرض لمحاولة سرقة عام 2019. 

وادعت جارته، ماري فيرهيرست أن أجهزة جرس المنزل الذكية، “تطفلت” على حياتها، مما اضطرها لمغادرة منزلها الذي يقع في أكسفوردشاير. 

وصدر حكم في القضية، الثلاثاء، ويعتبر الأول من نوعه في المملكة المتحدة، إذ وجدت القاضية ميليسا كلارك أن السيد وودارد انتهك أحكام قانون حماية البيانات 2018 واللائحة العامة لحماية البيانات.

وصممت أجراس “Ring” لإعلام أصحاب المنازل بوجود زوار عند تواجدهم خارج المنزل. وتمكن الأجهزة الذكية أصحابها من مشاهدة والتحدث مع الوزار عبر تقنية الفيديو والميكروفون المدمجين في الجهاز. 

وأعرب وودارد عن خيبة أمله في الحكم ضده، قائلا أنه يشعر “كأنها دعابة”، لأنه قام بتركيب الأجهزة بهدف حماية ممتلكاته الشخصية. 

ومن جهتها، تنصح شركة “Ring” عملائها بوضع ملصق على نوافذهم أو أبوابهم، ليبين أن المنزل يستخدم أجهزتها الذكية. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: