عالممنوعات

بالفيديو.. وشاح الأرض يدور حول لبها

يشير العلماء إلى أن ظاهرة التجول القطبي الحقيقي (TPW) أو ظاهرة (True polar wander) أو ظاهرة الشرود القطبي الحقيقي.

هو توصيف لظاهرة انحراف محور الدوران بشكل طبيعي لأي جسم صلب يدور حول نفسه.

وهو ما يحدث للكواكب والأقمار، حيث تتسبب هذه الظاهرة بتغير المواقع الجغرافية للقطبين الشمالي والجنوبي وتحركات في وشاح الكواكب.

وتتسبب هذه الظاهرة أيضا بإمالة الكواكب أو الأقمار بشكل كامل بالنسبة لمحورها.

حيث يحاول العلماء تتبع جذور هذه الظاهرة لمعرفة آخر مرة شهدت فيها الأرض انحرافا كبيرا في محاورها وأقطابها.

وقدمت دراسة جديدة دليلا على حدوث ميلان كبير واحد وواضح جدا.

حدث قبل حوالي 84 مليون سنة من يومنا هذا، وهو حدث شهدته الديناصورات التي كانت لا تزال تعيش على كوكب الأرض في تلك الحقبة.

حلل باحثون عينات من أحجار جيرية وجدت في إيطاليا، يعود تاريخها إلى العصر الطباشيري المتأخر (100.5 إلى 65.5 مليون سنة مضت).

بحثًا عن أدلة على التحولات الكبيرة في السجل المغناطيسي التي من شأنها أن تشير إلى حدوث ظاهرة التجوال الطبي الحقيقي (TPW).

كيف يستطيع العلماء اكتشاف حدث مغناطيسي من الماضي؟

بحسب التقرير المنشور في مجلة “sciencealert” العلمية.

تقدم أحافير البكتيريا التي يتم اكتشافها في عينات الصخور القديمة دليلا حول هذه الظاهرة.

حيث تشكل هذه البكتيريا على مدى ملايين السنين من انحصارها في قلب الصخور سلاسل من معدن المغنتيت.

حيث تتأثر هذه السلاسل بشكل كبير بالحركة المغناطيسية للكوكب، وتعتبر من أكثر الأدلة إقناعا، في وقتنا الحالي، لظاهرة التجول القطبي الحقيقي في أواخر العصر الطباشيري.

وشاح الأرض يدور حول لبها السائل

يؤكد الخبراء أن ظاهرة التحول القطبي الحقيقي تحدث عندما يتغير مكان القطبين بشكل كبير، الأمر الذي يتسبب بميلان الغلاف الخارجي لكوكب الأرض، بالنسبة للمجال المغناطيسي لا يمكن تسجيل بياناته القديمة، لكن الصخور المتحركة وما بها من معادن تسجل بيانات مغناطيسية قديمة مختلفة أثناء تحركها، وتكشف المسافة الفاصلة بين القطبين.

ويقول عالم الجيولوجيا، جو كيرشفينك، من معهد طوكيو للتكنولوجيا في اليابان: “تخيل النظر إلى الأرض من الفضاء، في حالة التجوال القطبي الحقيقي تظهر الأرض تنقلب على جانبها، وما يحدث بالفعل، هو أن القشرة الصخرية الكاملة للكوكب – الوشاح الصلب والقشرة – تدور حول اللب الخارجي السائل”.

يقول الفريق إن الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن التجوال القطبي الحقيقي .

لم يحدث خلال أواخر العصر الطباشيري لم تجمع ببساطة بيانات كافية من السجل الجيولوجي.

وهو أمر لا يمكن قوله عن أحدث الأبحاث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: