عالممنوعات

“القط أصله أسد” عنوان معرض افتراضي لعشاق القطط

نظم عاشقو القطط معرضاً إفتراضياً “أونلاين” لتلك الكائنات الرقيقة يثبتون بها المقولة الرائجة: إن القط أصله أسد.

وذكرت صحيفة “صن” البريطانية أن مالكي القطط أكدوا تلك النظرية عبر مجموعة من الصور تحولت فيها الكائنات الرقيقة إلى أسود في الشكل فقط، وأمام الكاميرا، بفضل الماكياج والإكسسوارات والثياب التي ارتدوها.

ورغم فرحة بعض القطط بالاهتمام والتصوير والثياب الجديدة، فإن البعض الآخر أبدى استياءه واحتجاجه، في لقطات رصدتها الكاميرا، ولم يتنصل منها أصحابها.

وما بين القطط البيضاء الصغيرة إلى الشيرازي والفرعوني وعشرات الأنواع، اكتست القطط بمظهر متفرد يخالف طبيعتها الرقيقة وكسلها الفطري.

وبينما حدقت بعض القطط في الكاميرا بخجل واستحياء، كشرت أخرى عن أنيابها، وأرادت أن تثبت بالفعل أنها أسود أيضاً.

وارتدت قطط قبعات رقيقة وخصلات من الشعر المستعار، وإكسسوارات، مع إضافة لمسات من الماكياج لتضفي مهابة عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: