عالممنوعات

بريطانية ترفع شكوى بطبيب أمها لسماحه بولادتها بتشوه

رفعت البريطانية إيفي تومبيس، من سكيغنيس، لينكس، قضية ضد طبيب الولادة لأمها، تطالب بتعويض لأنه كان يجب أن يمنع أمها من ولادتها بسبب نقص المواد الغذائية، ما تسبب في ولادتها بتشوه في العمود الفقري.

وذكرت صحيفة “صن” أن إيف تومبيس (20 عاماً) ولدت في نوفمبر 2001 بعيب خلقي يجعلها في كثير من الأحيان تقضي يوماً بأكمله متصلة بالأنابيب.

وزعمت كارولين والدة إيفي أن الطبيب ميتشيل لم يخبرها بأهمية تناول الحبوب والفيتامينات المكملة ومن بينها حمض الفوليك لضمان عدم تشوه الجنين، ما جعلها تولد بفجوة في العمود الفقري.

وذكرت أن الطبيب لو كان قد أخبرها لأجلت الحمل إلى أن تفعل ذلك، ولم تلد ابنتها إيفي.

من جانبها، قالت محامية الابنة للقاضية روزاليند كو كيو سي إن موكلتها تطلب تعويضاً بملايين الجنيهات لأنها ولدت في حالة متضررة، وتريد تغطية التكلفة المتزايدة لحياتها في ظل مرضها.

بالمقابل، نفى الدكتور المتهم ميتشيل بصورة كاملة أية مسؤولية له عن حالة إيفي، مؤكداً أنه أعطى السيدة كارولين تومبيس النصيحة الواجبة.

وينصح الأطباء بشكل روتيني الأمهات بفوائد تناول مكملات حمض الفوليك قبل الحمل وخلال الأسابيع الـ12 الأولى منه لدرء خطر الإصابة بانشقاق العمود الفقري.

واستمعت محكمة لندن إلى شهادة الأم كارولين (50 عاماً) التي أكدت أن الدكتور ميتشل لم يخبرها بأهمية حمض الفوليك في الوقاية من تشوهات الجنين، وقال لها إنه ليس ضرورياً.

وزعمت أنه لو كان قد اخبرها لامتنعت عن الحمل حتى تتناول دورة كاملة من المكملات الغذائية، ثم تحاول الإنجاب بعد ذلك.

ولم يتم حساب المبلغ الذي تطالب به إيفي حتى الآن لأن القضية لا تزال جارية، لكن المحامية قالت للصحفيين «التعويض سيكون كبيراً».

الجدير بالذكر، أن إيفي استطاعت التغلب على إعاقتها وممارسة رياضة الفروسية مع والدتها، رغم مرضها، كما التقت مع الأمير هاري وزوجته ميغان ميركل في عام 2018، عندما فازت بجائزة الطموح والإلهام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: