عالممنوعات

دراسة حديثة.. التحديق صباحا بلون محدد يعيد قوة النظر و”يشحن” العين

كشفت دراسة جديدة عن حل بسيط جدا وفعال وآمن لعلاج تراجع قدرة النظر لدى الإنسان.

عن طريق استخدام شعاع من أحد الألوان بشكل يومي.

وأفاد علماء بوجود حل بسيط لكنه ثوري وفعال لعلاج تراجع نظر الإنسان مع تقدمه بالعمر.

حيث أكدت الدراسات أن النظر إلى شعاع ضيق من لون محدد يعيد قوة النظر إلى الإنسان عن طريق تحفيز بعض أجزاء خلايا العين.

النظر صباحا للشعاع يحسن النظر

وأكد باحثون من جامعة كوليدج لندن (UCL) البريطانية، أن موجة قصيرة من الضوء الأحمر في الصباح تعمل على تحسين البصر المتدهور.

ما قد يوفر علاجا بسيطا وآمنا وسهل الاستخدام للحفاظ على أعيننا وكفاءتها وحدة النظر مع تقدمنا ​​في العمر.

وقام العلماء بتجربة هذه الطريقة على 20 مشاركا تعرضوا لثلاث دقائق من الضوء الأحمر العميق بدرجة 670 نانومتر في الصباح.

أي بين الساعة 8 صباحا و9 صباحا.


وأشار الباحثون في دراستهم المنشورة في مجلة “plos” العلمية، إلى أنهم سجلوا تحسن البصر بنسبة 17% واستمر التحسن (عند مستوى أقل) أسبوعيا في المتوسط، لكنهم لحظوا تحسنا لدى بعض المتطوعين، وصل إلى درجة 20%.

العلماء رصدوا هذه الحالة لدى الحيوانات سابقا

بحسب المقال المنشور في مجلة “sciencealert” العلمية، فإن هذا الارتباط بين الضوء الأحمر ذي الطول الموجي الطويل وتحسن الرؤية.

يتطابق مع مشاهدات رصدها العلماء في الدراسات السابقة على الحيوانات

حيث نوهت دراسة سابقة أجريت العام الماضي في معهد كاليفورنيا إلى ذات النتائج لكن اقتصر التعرض للون الأحمر مرة واحدة في الأسبوع بطاقة أقل.

إعادة شحن خلايا العين مثل البطارية

وبدوره، قال عالم الأعصاب، جلين جيفري من جامعة كوليدج لندن (UCL) البريطانية: “إن استخدام جهاز LED بسيط مرة واحدة.

في الأسبوع يعيد شحن نظام الطاقة المتدهور في خلايا الشبكية، مثل إعادة شحن البطارية”

إعادة شحن الميتوكندريون بالطاقة

تعد الميتوكوندريا أو ميتوكندريون المتواجدة في العين (كما تسمى أيضا المتقدرة وهي عضية تنتج الطاقة للخلية)، والتي غالبًا ما تسمى مراكز قوة الخلية، تعد مفتاحا للحل، ويقول العالم: “لقد أدرك الفريق بالفعل أنها (الميتوكوندريا) أكثر تقبلا (للضوء) في الصباح، وهذه العضيات هي التي يعاد شحنها بالضوء الأحمر حتى تتمكن من إنتاج المزيد من الطاقة”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: