عالممنوعات

“ميلي” كلبة صديقة البيئة تلتقط قمامة كسالى بريطانيا

تلقن الكلبة الإسبانية ميلي بعض البشر دروساً في النظافة والبيئة عندما تلتقط المهملات والقمامة التي يسقطها الكسالى وتضعها في صندوق القمامة المخصص في مدينة هيرفورد البريطانية.

وذكر موقع ميل أونلاين أن ألفي كيتسون (80 عاماً) مالك ميلي بمجرد أن يشير على القمامة على الأرض ويقول لها «ضعيها في سلة المهملات» تبادر ميلي (5 سنوات) على الفور بتنفيذ أوامره وتنظيف الشارع.

يلتقط كلب الإنقاذ ميلي، الذي كان يرتدي سترة عيد الميلاد مع قرون الرنة، القمامة التي أسقطها البشر الكسالى ويتخلص منها.

وترتدي ميلي سترة عيد ميلاد أنيقة وهي تقوم بعملها مع صاحبها الموظف المتقاعد الذي دربها على ذلك أثناء إقامته في إسبانيا قبل عودته مع زوجته جوديث إلى مدينة هيريفورد البريطانية قبل 18 شهراً.

واكتسبت ميلي شهرة مدوية في شوارع المدينة، وكثيراً ما يصفق لها المارة وهم يرونها تقوم بعملها التطوعي، ويحاولون مساعدتها أو على الأقل عدم تلويث الشوارع أو البيئة.

وكان كيتسون وهو أب لثلاثة أطفال، قد علم ميلي كيفية التخلص من النفايات، بعد أن أنقذها من ملجأ للحيوانات الضالة في إسبانيا حيث عاش وزوجته لمدة 20 عاماً.

وكان عمر ميلي ثمانية أشهر فقط عندما تم العثور عليها في كيس قمامة مربوطة بغصن شجرة.

وبعد أن تبناها كيتسون، شاهد جندياً متقاعداً في ملقة الإسبانية وكلبه يقومان بالمهمة في إحدى الحدائق، وأعجب بالفكرة وشرع في إقناع ميلي بتكرار العمل.

وبدأ بوضع صندوق، بحجم مماثل للحاوية العامة، في حديقته الإسبانية، وشيئاً فشيئاً رفع ارتفاعه حيث فهمت ميلي أنها يجب أن تضع الأشياء في الصندوق.

ويصف كيستون ميلي بأنها “ليست مجرد جزء من العائلة، إنها العائلة ويسعدنا أن نعرضها للآخرين لأنها حقاً كلبة رائعة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: