عالممنوعات

باحث يزعم تحقيق “اكتشاف مثير” بعد مسح أسفل تمثال أبو الهول !

قال باحث مصري إنه عُثر على “غرفة من صنع الإنسان” أسفل تمثال أبو الهول بعد مسح للمنطقة كشف “فراغا” تحت السطح، في فيديو شورك مع موقع “إكسبريس”.

ويأتي هذا الادعاء الجريء من عالم المصريات الدكتور مانو سيف زاده.

الذي استخدم فريقه تقنيات غير مراوغة في النصب التذكاري الشهير. ويقال إنهم اكتشفوا العديد من مجالات الاهتمام، منها الفراغ، الذي يقال إن أبعاده 12 مترا في تسعة أمتار.

ويقع على بعد حوالي خمسة أمتار تحت تمثال أبو الهول.

وفي حديثه إلى قناة Anyextee على “يوتيوب”، قال سيف زاده: “هذه تجربة جانبية، تسمى التصوير المقطعي الزلزالي. وباستخدام هذه التقنية، يمكنك اختبار المساحات. لذلك كانوا يستمعون هنا ويضربون السطح حول أبو الهول وكانوا يصفون عدة مناطق يمكن أن تكون فراغات. أحد تلك الفراغات التي نعتقد أنها المرشح الأكثر احتمالا لقاعة السجلات”.

وتحظى قصة “قاعة السجلات” بشعبية كبيرة بين أولئك الذين يحملون نظريات بديلة عن مصر القديمة. ويقترحون أن مكتبة قديمة ظهرت ذات يوم أسفل تمثال أبو الهول. وصاغها لأول مرة العراف الأمريكي إدغار كايس

ولكن لم يكشف عن أي دليل مادي على الإطلاق..

وأضاف سيف زاده، مشيرا إلى منطقة حول أبو الهول: “إنها تبدأ هنا، وتمتد للأمام بنحو 12 مترا وتسعة أمتار إلى الجانب. إنه مكان كبير وأظهر الفحص زوايا قائمة وحوافا حادة. إنهم يعتقدون أن هذه غرفة من صنع الإنسان على عمق خمسة أمتار تحتنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: