منوعات

قصة توأم .. اختلفا جسديا واجتمعا قلبا وايمانا ببعضهما

وُلد الشقيقان اشتون ومايكل في عائلة كوتشر الأمريكية في عام 1978 وهما توأمان كان أشتون الاخ الذي يكبُر الآخر بخمس دقائق يتمتع بصحة جيدة في القلب، لكن الشقيق الأصغر كان يعاني من الشلل الدماغي ومرض في عضلة القلب . اعتنى الأخ الأكبر دائما بتوأمه وساعده وحفزه، وحتى عندما احتاج الصبي المريض في سن ال13عاما لمتبرع بالقلب أراد الأخ الأكبر أن يقدم حياته حتى ينقذ حياته.

تم العثور على العضو الحيوي في الوقت المحدد وذهب الأخ الأكبر لدراسة هندسة الكيمياء الحيوية بعد الثانوية حتى يتمكن من اختراع علاج لمرض أخيه لكن القدر رسم له طريقا آخر.

أصبح ممثلا ونجما مشهورا في هوليوود وحصد ملايين الدولارات واستخدمها لبدء THORN وهي منظمة توقف الإتجار بالأطفال.

أصبح الأخ الأصغر مدافعا ومتحدثا عن حقوق الأطفال المصابين بالشلل الدماغي. واليوم ينشط التوأمان أشتون ومايكل كوتشر في العمل الخيري معا.

لابد أن تكافح من أجل أهدافك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: