عالممنوعات

2021: عام السياحة الفضائية والإنجازات الكبيرة

من أول رحلة لطائرة هليكوبتر في عالم آخر إلى إطلاق تلسكوب جيمس ويب الذي سينظر إلى الحقبة الأولى من الكون، كان عام 2021 حافلا بالمساعي الفضائية البشرية الضخمة.

ولأن الفضاء لا يجذب اهتمام العلماء فحسب، فإن هذا العالم كان هدفا تنافسيا لعدد من المليارديرات الذين حققوا حلم السياحة الفضائية أخيرا خلال العام 2021.

وهنا مجموعة من الإنجازات المختارة، المتعلقة بالفضاء، والتي تحققت خلال الأشهر الماضية من العام:

ثنائي روبوتات الكوكب الأحمر

نجا مسبار بيرسيفرانس التابع لوكالة ناسا من “سبع دقائق من الرعب”، وهو الوقت الذي تعتمد فيه المركبة على أنظمتها الآلية للنزول والهبوط، لتهبط بنجاح على فوهة جيزيرو في المريخ في فبراير الماضي.

ومنذ ذلك الحين، يلتقط الروبوت الذي يبلغ حجم السيارة صورا للكوكب ويبحث عن عينات من أجل مهمته: تحديد ما إذا كان المريخ استضاف أشكال حياة ميكروبية قديمة.

رحلات الفضاء الخاصة تقلع

أصبح المليونير الأمريكي ريتشارد برانسون أول سائح فضاء في العالم في عام 2001، لكن الأمر استغرق 20 عاما أخرى حتى يتحقق الوعد برحلة فضائية خاصة في النهاية.

وفي يوليو، واجه ريتشارد مؤسس شركة Virgin Galactic جيف بيزوس مؤسس Blue Origin ليكون أول رائد فضاء غير محترف يكمل رحلة فضاء شبه مدارية.

عولمة الفضاء

خلال الحرب الباردة، كان الفضاء تحت سيطرة الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق.

والآن، بالإضافة إلى ثورة القطاع التجاري، الذي يرسل الأقمار الصناعية بوتيرة مذهلة، تقوم الصين والهند وغيرها باستعراض عضلات رحلاتها الفضائية بشكل متزايد.

ووقع إطلاق محطة الفضاء الصينية تيانغونغ (قصر في السماء)، أول قاعدة خارجية طويلة المدى، في أبريل، بينما هبطت أول مركبة فضائية لها على المريخ في مايو الماضي، ما يجعلها الدولة الثانية التي تحقق مثل هذا الاستغلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: