منوعات

آثار “بريزينة” بولاية البيض .. أرض من كوكب آخر

وتعود أصل التسمية إلى امرأة كانت تعيش في هذه المنطقة تسمى زينة وكان لها بئر وكان يستعمله الجميع من الناس وخاصة الرحل والمسافرين و كان يسمون البئر بـ ( بئر زينة ) و مع مرور الزمن تحولت هذه الكلمة إلى بريزينة.

تشتهر مدينة ” بريزينة “بولاية البيض جنوب غرب الجزائر،بمعالمها ولعل أشهرها المعلم التاريخي” مباركة بنت الخص” الحصن المعروف محليا باسم “قصر بنت الخص.يرجع تاريخ بنائه إلى القرن الثاني عشر الميلادي، وتعود تسميته إلى صاحبته مباركة بنت الخص، وهي أميرة هلالية من قبيلة بني عامر التي قدمت إلى الجزائر من شبه الجزيرة العربية، ويرجع نسبُها إلى عامر بن هلال بن صعصعة بن بكر بن هوزان.

كما أن الحصن يقع بالقرب من عين العمارة حيث يتوفر الماء الذي يعد شرطا أساسيّا للاستقرار. وهو يطلُّ على وادي سقر، ويوجد فيه مخازن للسلاح والمؤن ودار مقر للإدارة، ومداخل تؤدّي إلى البساتين، ومقصورات عدة، وقلعة.

من هي مباركة بنت الخص؟

مباركة بنت الخص، من أشهر النساء العربيّات اللواتي عرفتهنّ منطقة البيض، وقد ولّاها قومُها أمرهم لما رأوا منها من قدرات قيادية فذة، ولما تميّزت به من الحكمة والخبرة بالحياة، والذكاء الفائق. وهي أميرة هلالية من بني عامر، كان أبوها أميراً، وعند بلوغه الكبر سلّم مقاليد إمارته لها، وبالرغم من طبيعة القبائل العربية البدوية التي تقوم على سيادة الرجل، فإنّ حالة الاستثناء هذه توحي بما كانت الأميرة تحظى به من احترام واهتمام من طرف أفراد قبيلتها.

وتروي الحكايات الشعبية أنّ مباركة بنت الخص، عاشت ما بين القرنين الرابع عشر والخامس عشر للميلاد، نظرا لأنّ بنت الخص حوصر حصنها الشهير الموجود بمنطقة بريزينة، من قِبل حاكم منطقة أربوات السلطان لكحل (أبو الحسن المريني، 1331-1351م).

وفي ظلّ حدّة الصراع والتزاحم بين القبائل على الأرض ومنابع المياه، تمتدُّ حدود إمارة بنت الخص من منطقة أربوات، شمالا، إلى مدينة المنيعة جنوبا، وشرقا إلى منطقة جبل عمور، وغربا إلى حدود الواد الغربي مع حدود إقليم توات، حيث يمكن الجزم أنّ إمارة بنت الخص لم تكن ذات نمط عمراني، بل اتخذت طابعا اجتماعيا بدويا.

جبال القور ببريزينة ، الزائر إليها يستحضر مشاهد بعض أفلام الغرب الأمريكي وخاصة “منطقة أريزونا” منطقة “القور” ببريزينة من بين المعالم الأكثر استقطابا للسياح في ولاية البيض لاسيما السينمائيين العالميين و تبعد هذه المنطقة الرائعة عن الجزائر العاصمة بـ 710 كلم، بقيت هذه المنطقة عذراء و تتميز بمزيج من الجبال الرملية و الرمال الصحراوية، بكونها منطقة ساحرة في قمة الروعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: