منوعات

جورج لامسون .. قصة الحظ والناجي الوحيد من تحطم طائرة

تعرض جورج لامسون جونيور لحادث طيران في 21 يناير عام 1985م على متن طائرة في منطقة رينو بنيرفادا في الولايات المتحدة بلغ عدد طاقم الخدمة والركاب على الطائرة 71 شخصاً لقي 70 منهم مصرعهم بينما كان جورج لامسون الناجي الوحيد.

تحطمت طائرة الخطوط الجوية غالاسي ذات الرقم 203، في حقل بنيفادا بعد لحظات من إقلاعها عام 1985، مما أسفر عن مقتل 70 راكبًا بالإضافة لأفراد الطاقم، وكان الناجي الوحيد هو جورج لامسون جونيور، البالغ من العمر 17 عامًا. وعثر على المراهق مقيدا بحزام الأمان على مقعده الأصلي، في أحد الشوارع القريبة، بعد أن طار كل هذه المسافة بفعل قوة دفع كتلة نارية، تسبب بها الحادث.

الحظ الذي حالف لامسون في رحلته

قبل تحليق الطائرة بدقائق كان احد الكراسي يعاني من خلل فتركه الراكب وذهب الى الشاب الصغير جورج قال له هذا مقعدي فغير معه الكرسي لكن خلال التحليق حدثت مشاكل للطائرة فتكوم لامسون على مقعده الذي انفصل وطار لخارج الطائرة واستقر بأمان وهو عليه ليجد نفسه بعيدا ويشاهد الطائرة وهي لا تزال تنطلق في طريقها لتنتهي بانفجار ضخم وكان هو الناجي الوحيد منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: