منوعات

العثور على جثة “نايا ريفيرا”.. و الأسنان تحسم الهوية


أكد مسؤولون في الولايات المتحدة أمس الإثنين، أن الجثة التي جرى انتشالها من بحيرة في كاليفورنيا هي للممثلة نايا ريفيرا إحدى بطلات مسلسل ”جلي“ الشهير.

وكشف قائد شرطة مقاطعة فينتورا بولاية كاليفورنيا في مؤتمر صحفي على ضفة بحيرة بيرو قرب لوس انجليس ما يلي: نحن متأكدون الآن من أن الجثة التي تم العثور عليها هي جثة نايا ريفيرا.

وجرى انتشال الجثة في وقت سابق يوم الاثنين.

وكانت السلطات قالت الأسبوع الماضي إنها تعتقد أن ريفيرا (33 عاما)، التي اختفت منذ يوم الأربعاء، غرقت بعد أن استأجرت زورقا على بحيرة بيرو قرب لوس انجليس مع ابنها جوزي (أربع سنوات)، الذي عثر عليه سالما.

وأشار قائد الشرطة إلى أن السلطات لا تشتبه في قوع جريمة أو انتحار وأن أسرة ريفيرا بلغها النبأ، مضيفا أن الجثة نقلت لمكتب الطب الشرعي لإجراء تشريح والتعرف على الهوية رسميا عبر سجلات الأسنان.

واشتهرت ريفيرا بدورها في مسلسل “غلي” الذي شاركت فيه لستة مواسم. وقد حقق هذا العمل التلفزيوني الذي تدور أحداثه في مدرسة ثانوية أميركية نجاحاً كبيراً، وانتهى عرضه في 2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: