منوعات

جزيرة الغد و جزيرة الأمس… إذا انطلقت من إحداها اليوم سوف تصل بالأمس

أمر غريب بشكل استثنائي فيما يتعلق بالجزيرتين ديوميدي الكبرىBig Diomede (في أقصى شرق روسيا) وديوميدي الصغرى Little Diomede (داخل حدود الولايات المتحدة) والتي تتحدى قانون المناطق الزمنية، فهما جزيرتان متجاورتان والمسافة بينهم 4 كلم فقط ولكن يوجد فرق زمني 21 ساعة بينهما.

جزيرتين يمكن المشي بينهما خلال فصل الشتاء لأن المياه تكون متجمدة، ولكن الفرق الزمني الشاسع يمكن أن يغيّر الأحداث العادية بطرق عجيبة.

فعندما يكون الوقت عصراً في الجزيرة الروسية يكون أيضاً الوقت عصراً في الجزيرة الأمريكية، لكن في الجزيرة الروسية عصر اليوم، وفي الجزيرة الأمريكية عصر الأمس.

أي إذا كنت تسكن في الجزيرة الروسية وقررت الذهاب “عصر اليوم 20 أفريل ” لزيارة صديق يسكن في الجزيرة الأمريكية سوف تصل “عصر الأمس 19 أفريل”.

ولكن ما هو سبب هذا الفارق الزمني الضخم؟

السبب يعود للموقع المميز للجزيرتين، يمر خط التاريخ الدولي (IDL) بينهما، وهو خط وهمي يمر عبر المحيط الهادي ويضبط التوقيت الزمني في العالم، لذلك تتقدم جزيرة ديوميدي الكبرى 21 ساعة عن جزيرة ديوميدي الصغرى، فأصبحت تسميان بـ جزيرة الغد و جزيرة الأمس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: