حواء

صنع حلويات العيد.. عادة لا يتخلى عنها الجزائريون!

صنع الحلويات و التفنن في إعدادها عادة تقوم بها النساء قبل حلول عيد الفطر المبارك بأيام، حيث إنّها تختلف عن بعضها في المكوّنات والشكل والنكهات المستخدمة لإعدادها، ويتم عادةً تقديمها مع فنجان القهوة للضيوف في يوم العيد.

و منذ أمد بعيد و النساء يجتهدن في صنع الحلويات، على أشكالها وأنواعها، لكن بحلول الأسبوع الأخير من رمضان تتسابق النسوة، ليتحول إهتمامهن من إعداد الأطباق الشهية إلى صنع الحلويات.

وتغزو صور هذه الأخيرة صفحات صنّاعها على مواقع التواصل الاجتماعي في بضاعة متنوعة بين الأصيل والمبتكر، فيما تفضل آخريات صنعها إلى وقت متأخر من الليل أو في آخر ليلة قبل العيد.

رغم تأثر عادة إعداد حلويات العيد بمستجدات الحياة العصرية، إلا أنها ما تزال عادة راسخة في تقاليد العائلة الجزائرية، وتبقى رائحتها تملأ البيوت فرحا بقدوم العيد واستقباله بكل ماهو حلو وجديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: