حواء

7 مأكولات ينصح بها “للمرأة المرضعة” لإدرار الحليب

عند الانتهاء من فترة الحمل بما تحمله من متاعب لمدة تسعة أشهر، تبدأ مرحلة الأمومة ومعها مرحلة الرضاعة الطبيعية، حيث تعد الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء يمكن أن يحصل عليه الطفل في هذه المرحلة، لأنها تمده بجميع العناصر اللازمة لبناء جسمه، وتكسبه مناعة ضد الكثير من الأمراض وتزيد من التطور البدني والعقلي له.

تسمع كل أم بعد وضع مولودها عن أكلات تدر الحليب وأنها لابد أن تأكل الطعام الدسم لكي تستطيع ارضاع طفلها، ولكن هذه أقاويل مغلوطة، فكل أم تحتاج فقط للأطعمة المفيدة لها ولطفلها والتي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والحديد والكالسيوم. 

تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم المراحل بالنسبة للأم وللطفل أيضاً، فهي تمد جسم الطفل بالكالسيوم والفيتامينات والدهون الصحيّة التي يحتاجها، بالإضافة لوقاية الطفل منَ الأمراض المزمنة ولها دور فعّال في تطوّر دماغه وتُقلّل منَ الوزن الزائد الذي تكتسبه المرأة خلالَ حملها وذلكَ عن طريق حرق السعرات الحرارية في جسدها.

في المقال التالي سنتعرف على أهم الأطعمة التي تساعد على إدرار الحليب عند الأم المرضعة.

أطعمة تدر الحليب :

1-منتجات الألبان:

  • مثلما يحتاج الطفل إلى الحليب تحتاج الأم أيضًا إلى تناول منتجات الألبان التي تعد من الأغذية الرئيسية التي يجب تناولها في هذه الفترة.
  • تساهم في تقوية عظام الطفل، وينصح باختيار المنتجات قليلة الدسم وتناول ما يقرب من لتر حليب يوميًا.

2-المكسرات:

  • تعد من أهم الأكلات التي يجب تناولها خلال الرضاعة، نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على إدرار حليب الثدي.
  • هناك العديد من أنواع المكسرات يمكنك الاختيار منها والاستمتاع بتناولها في أي وقت خلال اليوم، ولكن ينصح بالاعتدال في تناول المكسرات من مرتين إلى ثلاث مرات على مدار الأسبوع، حتى لا تؤثر بالسلب عند الإفراط في تناولها.

3- السلمون والسردين:

  • يحتوي السلمون والسردين على نسبة عالية من البروتين، بالإضافة إلى قدرتهما على إدرار حليب الثدي، كما يحتوي السلمون على فيتامين “ب 12” وأوميجا 3، وهما من العناصر الغذائية التي تساعد على تجنب اكتئاب ما بعد الولادة، وهو من المصادر القليلة الغنية بفيتامين “د”.
  • تعاني نسبة كبيرة من السيدات من نقص فيتامين “د”، كما أن السلمون يحتوي على حمض “الدوكوساهيكسانويك” الذي يسهم في تطوير الجهاز العصبي للطفل الرضيع.

4-البطاطا الحلوة :

  • تحتوي ثمرة البطاطا الواحدة على النسبة التي تحتاجها الأمهات المرضعات من فيتامين “أ” خلال اليوم، علاوة على أهمية فيتامين “أ” للنظر ونمو العظام وتحسين وظائف الجهاز المناعي.
  • كما أن الطفل يكتسب فيتامين “أ” الذي يحتاجه لنموه وتطوره من خلال الرضاعة.

5-الخضروات الورقية :

  • تحتوي الخضروات الورقية على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين “أ”و“ج”و“هـ”و“ك”، بالإضافة إلى الألياف ومضادات الأكسدة والمعادن مثل الكالسيوم والحديد.
  • تتميز الخضروات الورقية باحتوائها على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، لذلك يمكنك تناولها بالكمية التي ترغبين بها دون الشعور بالقلق من زيادة الوزن.
  • ينصح بإدراج الخضروات ضمن نظامك الغذائي اليومي، مثل: البروكلي والخرشوف لاحتوائهما على الكالسيوم، وكذلك السبانخ التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد.

6-البيض :

  • يعد البيض مصدرًا غنيًا بالبروتين والفيتامينات مثل “ب12”و“د”، وهو من الوجبات الخفيفة سهلة التحضير، وللحصول على أفضل قيمة غذائية للبيض ننصح بتناول بيضة بأكملها يوميًا.

7-البقوليات :

  • تعد من أفضل الأكلات التي يُنصح بتناولها خلال الرضاعة، إذ إنها تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون ونسبة عالية من البروتين، بما يسهم في زيادة الطاقة ويساعد على نمو طفلك الرضيع.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: