حواء

#هاشتاغ ” شكرا لكن ” يغزو السوشل ميديا.

أطلق رجال جزائريون مبادرات شكر وامتنان للنساء اللواتي تعبن خلال شهر رمضان في المطابخ وهن يحضرن الأكل ويرتبن البيت وزدن على ذلك عناء تحضير الحلويات لعيد الفطر دون كلل أو استراحة، خاصة مع نمط شهر رمضان في فترة الحجر الصحي.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولو على مناصتهم الفايسبوكية منشورات وفيديوهات تضمنت عبارات مؤثرة وأدعية لزوجاتهم وأخواتهم وبناتهم بأن يحفظهن الله ويتم عليهن الأجر والثواب ورسموا قبلا على الجبين تعبيرا عن التقدير والعرفان.

الكثيرون تفاعلوا مع الالتفاتة هذه واستحسنوها وذلك ما بدا جليا من خلال التعليقات على المنشورات، مؤكدين أن العلاقة بين المرأة الرجل متكاملة وعلاقة تقدير ومحبة وليس مثلما يشاع.

ومن بين ما كتب هؤلاء من منشورات “شكرا لكل امرأة تعبت لتجهيز مائدة الإفطار وإعداد السحور… شكرا لكل أم … وشكرا لكل أخت… ولكل زوجة… رمضان لا يكتمل بدونكن” وكذا “شكرا لكل امرأة تعبت وسهرت وكافحت خلال هذا الشهر وسائر أيام السنة.. شكرا لكُنَّ جميعا .

النساء بدورهن استحسن هذه المبادرة التي لامست المشاعر والأحاسيس ورفعت معنوياتهن، وأكدت الأغلبية أنها تقوم بهذه المهام لراحة أسرتها وأفرادها ولم تكن تنتظر المقابل غير أن التقدير والعرفان يزيدهن ثقة واعتزازا بان مجهوداتهن لم تضع سدى وأنها أثّرت في من حولها لدى العائلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: