حواءصحة

تمارين تساعدكن على التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

تزداد حصيلة المرضى بالسرطان الثدي يوما بعد يوم، فمعظم المرضى لا يقومون بفحص دوري لتشخيصه مبكّرا ما يؤدي بهم لاكتشافه في مراحل متقدّمة يمكن أن تقودهم للهلاك، لهذا فكلّما كان التشخيص أبكر كلّما زادت فرصة علاجه والنجاة منه بسلام.

وبالإضافة إلى الفحص الدوري للتشخيص المبكّر هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل النشاط البدني  واللياقة البدنية.

وقد كشف موقع “إكسبريس” عن 11 تمرينا يمكنه التقليل من خطر الإصابة بهذا المرض الخبيث.

فالانتظام على القيام بالرياضة، يحسّن من صحة القلب والأوعية الدموية وكذا تحسين المزاج، والأهم يقي من سرطان الثدي، وهذا حسب دراسات أجريت لإثبات صحّة هذه الفرضية، فممارسة الرياضة والنشاط البدني  تعزّز جهاز المناعة بشكل كبير، ما يساعد على الوقاية من السّرطان.

ولهذا تقترح أبحاث السّرطان 11 تمرين للمحافظة على النشاط اليومي والأهم الوقاية من سرطان الثدي:

  • الأعمال المنزلية.
    • الرقص مع أنغام الراديو.
    • البستنة، على سبيل المثال الحفر بالمجرفة أو الشوكة أو جز العشب.
    • دروس عبر الإنترنت – من تدريب القوة إلى الرقص الشرقي.
    • تلقي المكالمات الهاتفية أثناء الوقوف أو أثناء التنقل (اجتماعات المشي).
    • استخدام الدرج بدلا من المصعد.
    • النزول من القطار أو الحافلة في وقت مبكر، وتمضية الوقت المتبقي في المشي السريع.
    • المشي السريع طوال رحلتك.
    • السباحة.
    • الجمباز أو الرقص.
    • اليوغا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: