حواءصحة

علامات تدل على ضعف نظر الطفل

ضعف النظر من مشاكل الرؤية الشائعة بين الأطفال وخصوصاََ في سن المدرسة، حيث يعاني واحد من كل أربعة أطفال في سن المدرسة من مشاكل فى الإبصار، التى إذا تركت دون علاج فإنها يمكن أن تؤثر على القدرة على التعلم في المدرسة، وبالتالى يتلقى درجات أقل من المعتاد.

ضعف النظر هو حالة صحية تصيب نسبة كبيرة من الأطفال وفي سن مبكرة، الأمر الذي يمكنه أن يؤثّر عليه وعلى دراسته ، كما نجد أن أكثر الأشياء التي تُثير اهتمام الوالدين فيما يتعلق بطفلهما هو صحته، فهم دائماً ما يحاولون الاطمئنان على بقائه في أفضل حال، و بقاء جميع أعضاء جسمه بصحةٍ سليمة ومن بينها صحة العينين، والتي تشمل قدرته على الرؤية بشكل طبيعيّ وواضح.

في المقال التالي سنتعرف على أهم الأعراض التي تدل على ضعف النظر لدى الأطفال.

علامات ضعف النظر عند الأطفال :

الأخطاء الانكسارية للعين هي السبب الأكثر شيوعاً لمشاكل الرؤية بين الأطفال، حيث يجب أن يكون الآباء والأمهات والمدرسون على دراية بهذه العلامات العشرة التي تشير إلى ضعف رؤية الطفل :

1-الرؤية الضبابية للسبورة، قد تتداخل الرؤية الضبابية مع قدرة الطفل على التعلم في المدرسة، حيث يمكن لفحوصات العين العادية اكتشاف وتصحيح هذه المشكلة ومشاكل الرؤية الأخرى.

2-الجلوس باستمرار بالقرب من التلفزيون أو حمل الكتاب قريباً جداً من العين.

3-يفقد المكان الذى يقرأ عنده كلمة معينة أو يستخدم إصبع لتوجيه عينيه عند القراءة.

4-التحديق أو إمالة الرأس لرؤية أفضل ، وكذا فرك العين المتكرر.

6-حساسية للضوء أو الدموع المفرطة عند التعرض للإضاءة ـ، مع الشعور بالصداع أو ألم العيون بشكل مستمر.

7-إغلاق عين واحدة للقراءة ومشاهدة التلفزيون أو رؤية أفضل.

8-تجنب الأنشطة التي تتطلب رؤية قريبة، مثل القراءة أو الواجب المدرسى ، أو الرؤية عن بُعد ، مثل المشاركة في الألعاب الرياضية أو الأنشطة الأخرى.

2-أسباب ضعف النظر عند الأطفال :

  • الأخطاء الانكسارية وهي: قصر النظر، وطول النظر، وبهذا يكون الطفل بحاجة إلى النظّارة الطبيّة كعلاج- الحول حيث يحدث في كثيرٍ من الوقت كسل في العين المنحرفة
  • وجود بعض الأمراض في العين، والتي غالباً ما تكون ناتجة عن عيوب خلقية أو التهابات في العين أو إصابات، ومثال على أمراض العين: عتامة في القرنية، وعتامة في عدسة العين، ومشكلة في الشبكية.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض المؤدية إلى ضعف العين، مثل: السحايا، ونقص الأكسجين عند الولادة، وأمراض الجهاز العصبي بشكلٍ عام.
  • إصابة الطفل بأمراض وراثية، وهي إما أن تظهر عند الولادة، أو في مرحلة الطفولة، أو ما بعد مرحلة البلوغ.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: