حواءصحة

أهمية “فيتامين د ” عند المرأة “الحامل” و خطورة نقصه

نقص فيتامين “د” عند النساء بشكل عام يسبب مشكلات صحية، لكن الأمر يزداد خطورة إذا تعلق الأمر بالحامل فسواءاً كانت المرأة تخطط للحمل أو حاملاً أو لا تنوي الإقبال على هذه الخطوة حالياً، فعليها معرفة مستوى فيتامين “د” في الجسم .

1-أهمية فيتامين “د” :

هذا الفيتامين مهم، لتعامله مع عديد من الفيتامينات مثل الكالسيوم و الماغنسيوم، فضلا عن تأثيراته القوية على أنظمة عمل الجسم، فهو على عكس الفيتامينات الأخرى يعمل كهرمون و كل خلية في الجسم تستجيب له.

نقص فيتامين “د” يؤثر على عديد من الوظائف الحيوية للمرأة، و يجب معرفة نسبته بداية من بلوغها سن 14 عاماً حتى بعد 50 عاماً .

2-مصادر فيتامين “د” :

يكون الجسم فيتامين “د” من الكوليسترول عندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس، بالإضافة إلى الحصول عليه من بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية و منتجات الألبان المدعمة به، و إن كان تكوينه من الأكل يحدث بنسب ضئيلة، لكنه مهم. النسبة الطبيعية للفيتامين تبدأ من 20، إذا كانت أقل من 20 حتى 13، يجب أخذ كبسولات يومية ، و في حالة إذا كانت النسبة أقل من 12، فهذا يمثل نقصاً شديداً في الفيتامين، و يتطلب العلاج بالحقن و الأقراص معاً.

3- أسباب لنقص فيتامين “د”:

  • التقدم في العمر، لأن الكلى لا تحول فيتامين “د” إلى عنصر نشط بالكفاءة نفسها كلما تقدمت في السن.
  • زيادة الوزن أو السمنة .
  • عدم تناول كثير من الأسماك أو منتجات الألبان.
  • البقاء بالمنزل فترة النهار و عدم التعرض بشكل كافٍ للشمس يوميا “30 دقيقة”.
  • ذوات البشرة السمراء يعانين من نقصه، لأن الميلانين يمنع امتصاص فيتامين “د” من الشمس.
  • الإضطرابات الهضمية، و فشل القناة الهضمية في إستيعاب إمتصاص فيتامين “د” بشكل كاف.

4-أعراض نقص فيتامين “د” :

  • الإكتئاب أو التوتر .
  • تساقط ملحوظ و شديد في الشعر .
  • نقص الكالسيوم في الجسم .
  • متلازمة حساسية الجهاز التنفسي و الأمراض التنفسية .
  • ضعف جهاز المناعة ، مع الشعور بالإجهاد المستمر و التعب المزمن.

5-مخاطر نقص فيتامين د عند الحامل :

  • يؤدي نقص الفيتامين إلى تأخر الإنجاب، أو الإجهاض المتكرر في حالة الحمل .
  • فشل الحقن المجهري، و تقلصات في العضلات .
  • تكرار نوبات الشد العصبي على فترات قصيرة، و الولادة المبكرة .
  • قصور في نمو الجنين، أي يولد الطفل بأقل من الوزن الطبيعي (2.5 كيلو).
  • زيادة نسبة إحتمالات الولادة القيصرية .
  • الإصابة بضغط الحمل أو تسمم الحمل.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: