حواء

نصائح لإختيار و إستعمال مضاد العرق بالطريقة الصحيحة

على مدار فصول السنة وليس فقط فصل الصيف، تشكل رائحة العرق السيئة إزعاجاً كبيراً ليس فقط لدى الشخص الذي يشعر بها، ولكن أيضاً لدى المحيطين به طوال يومه وفي الأماكن المختلفة

و يعد مزيل العرق الصديق الوفي للكثير من الأشخاص، خاصة أولئك الذين يتنقلون كثيراً كل يوم، أو يخرجون من البيت يومياً، أو يمارسوا الرياضة أو حتى الأنشطة الأخرى التي تسبب التعرق بانتظام.
استخدام مزيل العرق (Deodorants) أمر بالغ الأهمية بشكل يومي، فهو جزء من النظافة الشخصية ، كما أنه ذو فوائد عديدة، ولكن قد يترتب على استخدامه بعض المخاطر والاثار الجانبية

 في هذا المقال سنتطرق إلى الطريقة الصحيحة لإختيار و استخدام مزيل عرق .

1-سبب رائحة العرق الكريهة :

  • العرق في حد ذاته عديم الرائحة، فهو سائل تُنتجه الغدد العرقية لتنظيم حرارة جسم الإنسان.
  • ولكن الروائح الكريهة هي نتيجة عمل جرثومي للكائنات الدقيقة في الجلد التي تتغذى على العرق.
    يتكون العرق من (99٪ ماء، بالإضافة إلى الدهون والمعادن).
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل و التي تطلق الغازات المحتوية على الكبيريت عبر المسام .
  • التغيرات الهرمونية .
  • إرتداء الملابس الضيقة .

2-الفرق بين مزيل العرق ومضاد العرق :

مضاد العرق :

  • يتحكم في التعرق والرائحة الناتجة عنه، حيث يمنع عملية التعرق من خلال ذوبان أملاح الألمنيوم على سطح الإبط مشكلًا طبقة فوق الغدد العرقية، وعادة ما تحتوي مضادات العرق مثل الرش ومنتجات اللف على أملاح الألمنيوم مثل كلوروهيدرات الألومنيوم للتحكم بعملية التعرق .
  • أما بالنسبة إلى الجيل والعصا تحتويان على زركونيوم الألومنيوم (Aluminium zirconium).

مزيل العرق :

  • يحتوي على مضادات للميكروبات لمنع رائحة العرق فقط، ولكن بدوره يحذر المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الاستخدام المطول لمضادات الميكروبات قد يطور مقاومة لأنواع معينة من البكتيريا مستقبلًا.

3-كيفية إختيار مزيل العرق :

  • اختيار مزيل العرق بدلًا من المضاد والتأكد من عدم احتوائه على مادة الألمنيوم بأشكالها المختلفة.
  • اللجوء إلى مزيل العرق الطبيعي.
  •  تجنب البارابين، كونه يأثر على مستويات هرمون الاستروجين ، فقد أظهرت بعض الدراسات أن استخدامها المستمر يزيد من قابلية الإصابة بسرطات الثدي .
  • قراءة المعلومات الموجودة على الملصق عند شراء أحد المنتجات المضادة للعرق .

4-نصائح لإستعمال مزيل العرق بالطريقة الصحيحة :

عدم استخدام نفس مزيل العرق:

  • تميل بعض النساء إلى الاستمرار في شراء مزيل العرق ذاته، عندما يشعرن بالفائدة ، إلى أنه في بعض الأوقات ينصح بإستبدال مزيل العرق بمنتج مختلف.
  • فالبكتيريا التي تتغذى على عرق الإبط يمكن أن تتكيف، بل وتصبح مقاومة لمزيلات العرق التي تستمرين في استخدامها. لذلك، حاولي ألا تستخدمي دائمًا مزيل العرق ذاته.

وضع مزيل العرق في منطقة الإبط بشكل صحيح:

  • تشعر الكثير من النساء بالقلق بشأن استخدام مزيل العرق بسبب المحتوى الكيميائي فيه.
  • غالباََ ما يستخدمن مزيل العرق دون وضعه بشكل كامل على منطقة الإبط.
  • هذه الطريقة ليست فعالة للتخلص من جميع الروائح المزعجة ، لذا يجب التأكد من وصول مزيل العرق إلى جميع أجزاء الإبط.

عدم إستخدام مزيل العرق عندما يكون الجلد رطبًا:

  • من الضروري أن تكون المنطقة تحت الإبط نظيفة عند وضع المزيل ، و ةلكن هذا لا يعني استعمال مزيل العرق بعد الاستحمام عندما تكون المنطقة مبللة.
  • فعالية مزيل العرق لا تعنمل إذا ما كان سطح الجلد لا يزال رطباَ ، لبذا ينضح بتجفيفه أولاً.

عدم استخدام مزيل العرق بعد الحلاقة:

  • ينصح بعدم إستخدام مزيل العرق بعد الحلاقة مباشرةً، لأن سطح الجلد بعد الحلاقة أو نزع الشعر يصبح حساسًا للغاية.
  • فمن خلال وضع مزيل العرق، يمكن أن تشعرين بلذعه على الجلد مباشرة، مما قد يسبب عدم الراحة تحت الإبط.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: