حواء

إليكِ الفرق الحقيقي بين حنة الحواجب و«الميكروبليدنغ»

ظهر، في السنوات الأخيرة، الكثير من التقنيات لرسم وتهذيب الحواجب، وتُعد الحواجب من أهم ملامح الوجه، إذ تؤثر كثيراً في إطلالتك، كما أنها تزيد جاذبية عينيك، وتبرز ملامح الوجه.

وتلجأ نساء عديدات إلى رسم الحاجب، إما عن طريق تقنية “الميكروبليدنغ” أو الرسم بالحنة. وفي هذا التقرير، نوضح لك عزيزتى الفرق بينهما وأيهما أفضل لكِ:

تقنية “الميكروبليدنغ”

وفقاً لخبير “الميكروبليدنغ” Suman Jalaf، فإن تقنية “الميكروبليدنغ” هي نوع من هندسة الحواجب، إذ يتعلق الأمر كله بإنشاء أفضل شكل لكل وجه، كما أن هذه العملية دقيقة للغاية بفضل الأداة المستخدمة، التي تشبه شفرة الموس مع 10-12 إبرة صغيرة في النهاية، وهي إبر لا تخترق الجلد، لكن تقوم بخدش سطح الجلد.

وأضاف Jalaf، أن جلسة “الميكروبليدنغ” تحتاج إلى مخدر موضعي لتخفيف الألم، حيث يقوم المختص بضربات خفيفة على سطح الجلد بصبغة طبية، تنتج عنه خطوط دقيقة تعمل معاً لإعطاء مظهر الشعر، مثل شعر الحاجب.

مميزات “الميكروبليدنغ”

تضفي هذه التقنية مظهراً طبيعياً للوجه، وأصبحت مطلباً شائعاً لدى العديد من الفتيات في الوقت الحالي، كما أنها تدوم نحو 18 شهراً، ومتوفرة بجميع الألوان.

عيوب “الميكروبليدنغ”

لا يبقى دائماً مثل التاتو، فقد تحتاجين إلى تجديده كل 18 شهراً، وقد تشعرين ببعض الألم عند إجراء الجلسة على عكس الحنة، والخطر الأكبر في تلك التقنية هو إمكانية نقل الأمراض بسبب الشفرة المستخدمة، في حال لم تكن معقمة؛ لذا عليك التأكد من تعقيم الأدوات قبل بدء الجلسة.

حنة الحواجب

تفتقر حنة الحواجب إلى التفاصيل الدقيقة، عكس تقنية “الميكروبليدنغ”، التي تظهر الشعر بشكل طبيعي.

يتم تطبيق الحنة باستخدام البودرة المخصصة للتلوين، وتستغرق العملية من 10 إلى 15 دقيقة لتثبت على الجلد، ثم يتم مسحها للحصول على اللون المناسب.

وهذه العملية ليست مؤلمة بالمرة، ولا تحتاج إلى مخدر موضعي، مثلما يحدث في تقنية “الميكروبليدنغ”.

مميزات الحنة

سهلة التطبيق، فلن تحتاجي سوى دقائق معدودة لتطبيقها، ومتوفرة بالكثير من الألوان، ويمكنك تطبيقها من المنزل.

ولست بحاجة إلى مختصين عكس تقنية “الميكروبليدنغ” التي تحتاج إلى متخصص، كما أنها آمنة تماماً وطبيعية وغير مؤلمة، ويمكن القيام بهذا للنساء الحوامل والمرضعات، فهي مفيدة أيضاً لنمو شعر الحاجب، ولن تؤثر سلباً بعد ذلك في الشعر، ما يجعل الحواجب أكثر صحة، وتحسن بنية الشعر بسبب الاختراق في بصيلات الشعر.

الأفضل بينهما؟

إذا كنت تفضلين المظهر الطبيعي فإن تقنية “الميكروبليدنغ” هي الأنسب لك، لكن في حال كنت تحبين استخدام المكونات الطبيعية والحفاظ على صحة حواجبك، اختاري الحنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: