موضوع

قضية التسجيل الصوتي .. قضية داخلية و لن تتدخل الفيفا في الموضوع

أخذت قضية “التسجيل الصوتي” المتعلقة بترتيب نتائج مباريات بطولة الاحتراف في الجزائر أبعادا كبيرة بسبب ما كشفته المكالمة المنسوبة لرئيس وفاق سطيف فهد حلفاية مع وكيل أعمال لاعبين مقرب من رئيس الفاف في محاولةٍ للاتفاق على بيع و شراء بعض اللقاءات, و هو مايتنافى مع قيم و روح الرياضة السوية في عالم كرة القدم.

وأعلن الموقع الرسمي للإتحاد الجزائري لكرة القدم بأن الاتحادية الدولية لكرة القدم لن تكون طرفا في قضية التسجيل الصوتي الذي صنع الجدل مؤخرا في الوسط الرياضي الجزائري، حيث أوضحت الفاف عن مُحادثات جمعت بين مسؤول خلية إعلامه ونظيره ممثل قسم النزاهة في الفيفا.

كما تناقش الرجل المكلف بالاعلام و الاتصال لدى الفيدرالية الجزائرية صالح باي عبود، ونظيره إينيو بوفولنتا، بخصوص قضية التسجيل الصوتي المنسوب لرئيس وفاق سطيف فهد حلفاية. وتقرر بأن هيئة السويسري جياني إنفانتينو لن تكون طرفا في القضية، بإعتبارها شأنا داخليا جزائريا.

وأوضحت الفاف بأن ممثلها تبادل وجهات النظر بخصوص هذه القضية الشائكة مع نظيره من الفيفا . التي كما ذكرنا ستبتعد عن الموضوع الشائك و مايسفر عنه من عقوبات .

للاشارة فانه وعقب مثول المعني بالتسجيل رئيس وفاق سطيف فهد حلفاية أمام لجنة انضباط رابطة كرة القدم المحترفة يوم الخميس في الجلسة الثانية والأخيرة، ب تخلفه عن الجلسة الأولى، راح المعني يحذر الرأي العام الرياضي إلى “تفجير” قنبلة محتملة عن قريب.
في حال تم الإصرار على توريطه وتسويقه أمام الرأي العام على أنه “عرّاب” البيع والشراء في بطولة الاحتراف، حيث حملت تصريحات رئيس الوفاق، على بعض القنوات، رسائل مشفرة لـ “مسئولين” على مستوى النوادي والهيئات المسيرة للكرة، دون ذكر الأسماء، بقوله “عدة رؤوس ستسقط بسبب هذه القضية، وهي رؤوس كبيرة”، في إشارة ضمنية منه إلى أنه لن يتوانى في “كشف المستور” بشأن حقيقة “البيع والشراء” في بطولة الاحتراف، والتي توّرط، حسب طريقة كلامه، “أسماء ثقيلة” ستكون بمثابة صدمة للرأي العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: