علوم وتقنيةموضوع

فريق بحثي مصري يكتشف جنس ونوع جديدين من الحيتان

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، عن تمكن فريق بحثي مصري من جامعة المنصورة بالتعاون مع وزارة البيئة، من تسجيل اكتشاف جديد لنوع من الحيتان البرمائية بالمياه المصرية يرجع لما قبل 43 مليون عام.

وأشار بيان للوزارة إلى أن هذا الاكتشاف “يمثل طفرة لعلماء الحفريات العرب، حيث إنه يعد المرة الأولى في التاريخ التي يقود فيها فريق عربي مصري توثيق جنس ونوع جديدين من الحيتان”.

صورة مقتبسة من الحساب الرسمي لوزارة التعليم العالي المصرية – فيسبوك –

وأوضح تقرير علمي بشأن الاكتشاف أنه تم استخراج حفريات الحوت عام 2008 بواسطة فريق بحثي من خبراء وزارة البيئة، وتمت دراسة وتوثيق الحوت الجديد.

ولفت التقرير إلى أن الحوت يبلغ طوله ثلاثة أمتار، ويزن نحو 600 كلغ، وقد سمي الحوت الذي استخرج من واحة الفيوم (فيومسيتس أنوبس)، وهو يمتلك العديد من الخصائص التشريحية، التي مكنته من التعايش في ذلك الوقت.

ومن جانبه، قال محمد سامح، أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة، إن هناك العديد من الحيتان القديمة بمنخفض الفيوم، والتي تعود إلى العصر الإيوسيني، مشيراً إلى أنها تعد منطقة مهمة لدراسة تطور الحيتان.

وأشار أستاذ الحفريات بجامعة المنصورة ومؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية، هشام سلام، إلى أن هذا الاكتشاف “ساهم في زيادة معارف الفريق البحثي عن أصل الحيتان القديمة وآليات التعايش بينها، والنظم البيئية الخاصة بها، مما ساعد في توجيه رؤية الفريق البحثي.

كما أكد الباحث عبد الله جوهر أن هذا الاكتشاف الهام “يمثل إضافة لدراسات التراث الطبيعي المصري والأفريقي حول الحفريات، وخاصة حفريات الحيوانات القديمة، والتي تسهم يوماً بعد يوم في كشف ألغاز علمية مهمة”، مشيراً إلى أن توثيق نوعٍ جديدٍ من الحيتان البرمائية يمثل نقطة محورية في فهم تطور الحيتان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: