موضوع

العبور للمستقبل !

“عبور المستقبل “Expo 2020” كتاب يسلط الضوء على “إكسبو دبي 2020” لمؤلفه الكاتب الصحفي المصري بسام عبد السميع الذي يستعرض تجربة الإمارات في تنظيم فعاليات إكسبو، وآثاره الاقتصادية، والثقافية، والتكنولوجية، كما يتضمن جولة افتراضية لأجنحة الدول المشاركة بالحدث، تمكن القارئ من الاطلاع والتعرف على الحدث عن قرب .

معارض اكسبو الدولية

تقام كل خمس سنوات وتستمر لفترة أقصاها 6 أشهر حيث تستقطب ملايين الزوار. على مدى تاريخ تنظيم معارض اكسبو الدولية، هذه المرة الأولى التي يتم استضافتها في منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا و جنوب شرق آسيا.

تتمتع دبي بتاريخ حافل في مجال التواصل والأفكار الرائدة الجديدة، وهو ما ستكرسه من خلال معرض “إكسبو الدولي 2020” والذي تشير التوقعات إلى استقطابه نحو 25 مليون زائر يتوافد 70% منهم من خارج الدولة، مما يجعله الحدث الأكثر عالميًا في تاريخ معارض “إكسبو”.

كما أفاد موقع اكسبو أنه لن يُطلب من زوار المعرض في دبي تقديم شهادات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 أو الخضوع للاختبار لحضور واحد من أكبر الأحداث الحضورية في العالم منذ بدء الوباء، إلا أنه سيطلب في الغالب من الناس الحفاظ على أقنعة الوجه واحترام قواعد التباعد الاجتماعي.

ويستخدم المعرض أيضًا الروبوتات والتكنولوجيا القابلة للارتداء لمساعدة الزوار بما في ذلك لإصدار التذاكر والاصطفاف. وتلقى جميع الموظفين حول موقع إكسبو جرعتين من لقاح كوفيد-19.

هذا وكانت الإمارات قد فازت باستضافة هذا المعرض تحت شعار “تواصل العقول .. وصنع المستقبل” الذي سيجري في الفترة من 1 أكتوبر وحتى 31 مارس 2022، بمشاركة أكثر من 190 دولة بعد أن أجل بسبب أزمة وباء كورونا

وتغلبت دبي في عام 2013 على منافسة دول مثل البرازيل وتركيا لاستضافة معرض إكسبو 2020 وأنفقت الإمارة مليارات الدولارات لإعداد بنية تحتية خاصة بالحدث تشبه الآن بلدة صغيرة تمتد على طول يعادل مئات ملاعب كرة القدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: