عالممنوعاتموضوع

مصر تفتتح مقبرة تاريخية للملك “زوسر” بسقاوة

انتهت وزارة الآثار المصرية من مشروع ترميم المقبرة الجنوبية للملك “زوسر” بسقارة، والتي بدأت عام 2016.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفي وزيري، أن “المقبرة الجنوبية للملك زوسر تقع في الركن الجنوبي لمجموعته الجنائزية بمنطقة آثار سقارة، وتتكون من جزأين، العلوي عبارة عن مبنى كالمصطبة مشيد من الحجر الجيري وبه إطار مزين بأفاعي الكوبرا، أما الجزء السفلى منحوت في الصخر على عمق يصل إلى حوالي 30 مترا، ويمكن الوصول إليه بسلم حجري يؤدي إلى باب منحوت بالصخر أيضا، ثم ممر المدخل الذي يقود إلى باب المقبرة المؤدي للممرات الداخلية المؤدية إلى مستوى فراغات المقبرة والحاوية للوحات جدارية مزينة من الفيانس الأزرق”.

وتحتوي المقبرة على بئر في نهايتها غرفة دفن بها تابوت ضخم من الغرانيت الوردي تماثل غرفة الدفن في الهرم المدرج، كما توجد ممرات ودهاليز طويلة عديدة زينت جدرانها بأبواب وهمية تحمل صورة الملك وألقابه.

وبدأ مشروع ترميم المقبرة في عام 2016، وشمل دراسات هندسية وجيوتقنية وجيوبيئية وأثرية، وتم تنفيذ أعمال ترميم الممرات السفلية وتدعيم الجدران والأسقف، وإزالة الشروخ، وتثبيت بلاطات الفيانس، لاستكمال العناصر الداخلية للمقبرة.

كما تمت إعادة تجميع وترميم التابوت الغرانيتي الموجود في قاع بئر الدفن، بالإضافة إلى تأهيل المقبرة للزيارة من خلال تمهيد الأرضيات، وتركيب سلم يؤدي إلى البئر والمقبرة، وإضاءتها بشكل كامل، على أن تفتتح للجمهور لزيارتها هذا الأسبوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: