موضوع

ما لا تعرفه عن أمازيغ مصر

يعيشون أمازيغ مصر الذين يتكلمون لغة “تاسيويت”، في واحة سيوة غرب مصر ووادي النيل، على بعد 59 كيلومترا شرق الحدود الليبية ونحو 560 كيلومترا غربا من نهر النيل،

وتعد المنطقة من أكثر المناطق النائية في البلاد، وتشتهر هذه الأرض الزراعية بالتمر والزيتون، وازدادت شهرتها بفضل إمكاناتها السياحية في العقد الماضي.

ولعبت طبيعة واحة سيوة المنعزلة دورا رئيسيا في السماح للسكان المحليين بالحفاظ على ثقافتهم، خاصة اللغة السيوية، المشتقة من اللغة الامازيغية .

ويبلغ عدد أمازيغ مصر 35 ألف ضمن إحدى عشر قبيلة، فيما ويعتقد أن هناك ما بين 10 و15 ألف شخص أو أكثر ممن يتحدثون هذه اللغة، رغم غياب التعداد الرسمي، وتأثرت هذه اللغة كثيرا باللهجة المصرية.

في واحة سيوة، اللغة السيوية ” تاسويت” المشتقة من اللغة الأمازيغية و هي اللغة الأم لجميع السكان المحليين، ومعظمهم أضافوا اللغة العربية كلغة ثانية قبل عقود.

ومن النادر أن يتحدث المصريون الذين يعيشون هناك لغة الأمازيغ، لذلك يتم معظم التواصل بين هذه المجموعات الثلاث عبر اللغة العربية.

وعرفت اللغة السيوية بتاريخها الحافل بالشعر والحكايات الشعبية، فضلا عن الألغاز والأمثال، ولكن نظرا لأنها لغة غير مكتوبة، فإنها تخاطر بتعرضها للاندثار التدريجي.

ويعتقد كثيرون في الواحة أنه نظرا لأن هذه اللغة لغتهم الأم، فلا داعي لدراستها، لذلك يفضلون تخصيص وقتهم وطاقتهم لتعلم لغات أخرى، مثل العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: