منوعاتموضوع

أصغر جدة في بريطانية عمرها لا يتجاوز 33 سنة

أصبحت جيما سكينر أصغر جدة في بريطانيا وهي في الـ33 من عمرها، بعد أن أنجبت ابنتها البالغة من العمر 17 عاماً في الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن الممرضات في المستشفى كن يعتقدن أن جيما خالة المولودة وليست جدتها!، والأكثر من ذلك أنها أثارت دهشة رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعدما نشرت إبنتها صورة العائلة، مشيرة إلى أن أمها أصبحت جدة وهي في عمر الشباب.

وقالت جيما وهي أم لثلاثة أطفال تعيش في بكنجهامشير: في البداية كنت أتضايق من لقب جدة، ولكني الآن أحبه.

وأشارت إلى أنها تقضي وقتاً رائعاً في التنزه مع حفيدتها من ابنتها ميزي، حيث يعتقد الجميع أنها والدتها وليس جدتها.

الجدة البريطانية

وأضافت أنها ذهبت للمدرسة في الأسبوع الماضي، وفوجئت بشخص يسألها إذا كانت تلك الطفلة ابنتها أم لا، وعندما أكدت أنها حفيدتها، أصيب جميع الواقفين بصدمة، بعد أن اعتقدوا أنها الأخت الصغرى لميزي ابنتها.

وأنجبت جيما سكينر ابنتها الكبرى ميزي في عام 2004 عندما كانت تبلغ من العمر 16 عاماً، ولديها ابنة أخرى جريسي، وهي في العاشرة من عمرها، إضافة إلى الصغرى بيلا.

واعترفت أنها أصيبت بالقلق عندما اكتشفت أن ابنتها ميزي حامل في سن السابعة عشر، وتذكرت تجربتها الخاصة مع الأمومة في سن المراهقة.

صورة تجمع العائلة البريطانية – ديلي ميل

وأضافت أن ابنتها تكيفت مع الوضع الجديد بسهولة، مع زوجها جاك وير (19 عاماً) وأسمت الطفلة الجديدة لاروزا ماي.

من جانبها، اعترفت ميزي أنها كانت خائفة من إخبار والدتها بأنها حامل لأنها صغيرة جداً، لكنها فوجئت بدعم هائل من والدتها التي عانقتها وطمأنتها أن كل شيء سيكون على ما يرام.

يذكر أن متوسط العمر الذي تصبح فيه المرأة جدة في بريطانيا 63 عاماً، ومتوسط عمر الأمومة 29 عاماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: