منوعاتموضوع

اكتشاف موقع أثري تركي عمره 11 ألف عام

عثر علماء آثار في تركيا على أدلة تُشير إلى أن موقعًا يعود تاريخه إلى 11 ألف عام، استُخدم لتنظيم مواكب احتفالية تمرّ عبر مبانٍ، ويحتوي على أعمدة على شكل فطر، ومنحوتات لرؤوس بشرية.

وأفادت مجلة “لايف ساينس” بأن الموقع الذي يحمل اسم كاراهانتيبي يقع في جنوبي تركيا، شرق شانلي أورفه، ويحتوي على سلسلة من المباني التي يعود تاريخها إلى فترة طويلة قبل اختراع الكتابة. وداخل مباني الموقع الأثري، وجد فريق من علماء الآثار منحوتات لرؤوس بشرية وثعابين وثعالب، بالإضافة إلى العديد من الأعمدة المصمّمة بشكل مثير للاهتمام.

وذكرت نجمي كارول، أستاذة علم الآثار في عصور ما قبل التاريخ في جامعة إسطنبول، أن الفريق “اكتشف 11 عمودًا بالقرب من نحت رأس بشري، صُمّمت جميعها على شكل فطر”.

وكتبت كارول، في ورقة بحثية نشرت مؤخرًا في مجلة “تورك أركيولوجي”، أن “السبب وراء شكل تصميم الأعمدة غير واضح حتى الآن، لكنّ الأدلة تُشير إلى أن القدماء ربما استخدموا الموقع المرتبط بثلاثة مبانٍ، للاحتفال وبالتالي الدخول من مبنى والخروج من مبنى آخر، مقدمين استعراضًا في حضور الرأس البشري” والأعمدة التي تشبه الفطر.

ويعود تاريخ الموقع إلى تاريخ مماثل لموقع “غوبكلي تيبي”، وهو موقع أثري آخر يحتوي على مبان كبيرة، ومنحوتات لحيوانات، ورؤوس بشرية، ويوجد قرب محافظة أورفة التركية.

ويحاول علماء الآثار تحديد العلاقة بين الموقعين. 

وعلى الرغم من أن اكتشاف كاراهانتيبي كان عام 1997، إلا أن الحفريات لم تبدأ فيه حتى عام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: