موضوع

بالصور.. حظيرة شاوشاوى.. جنة الخيل الأصيل

حظيرة شاوشاوة ينعتها المولعون بالخيل ب”جنة الحصان الأصيل، الواقعة بعاصمة الرستميين قديما”تيهرت” ،ولاية تيارت حاليا، التي تبعد عن الجزائر العاصمة حوالي 400 كلم إلى الشمال الغربي، المدينة التاريخية حيث المغارة التي كتب فيها “عبد الرحمن ابن خلدون” رائد علم الاجتماع الحديث جزءا من رائعته في فلسفة التاريخ “المقدمة” بقرية بني سلامة العتيقة.

تمتد “حظيرة شاوشاوة” على مساحة بحدود 876 هكتارا على طول الشريط السهلي لمنطقة تيارت، وتمتاز تازة بعدة خواص، فهي تحتوي على أنواع هائلة من النباتات الطبية وتخلب العقول ببحيرتها الساحرة، ما يدفع السكان المحليون للمواظبة على زيارتها بشغف وسط طبيعة عذراء وبرية وهواء نقي.

ويقدّم المختصون “حظيرة شاوشاوة” على أنها أكبر مركز لتربية الخيول في إفريقيا وأول مخبر علمي عربي يزاوج بين تربية الخيول. على غرار أصناف محلية ك “الغازي” و”سيدي جابر” و”سفلة” وأخرى استقدمت من البلاد العربية وأخرى غربية كبولونيا، روسيا، وفرنسا، ما أسهم في توليد خيول بربرية. علما أنّ “حظيرة شاوشاوة” تملك مركزا نادرا خاصا بالتلقيح الجيني بالخيول البربرية.

ويعتبر مركز شاوشاوة ذا قيمة تاريخية كبيرة، ما جعل السلطات تصنّفه ضمن المواقع الأثرية الجزائرية العام 1995م بعد أن قضى مرسوم تنفيذي لوزارة الحرب الفرنسية بإنشاء مركز لتربية الجياد أيام الاحتلال الفرنسي للجزائر، ولعبت تلك الحظيرة المشيّدة سنة 1877، بحسب الرواة والباحثين، دورا مفصليا في الاعتناء بالجياد العربية الأصيلة وكذا البربرية، ولا يزال هذا المركز مصدرا لكل “الهدايا” التي تسلم لرؤساء وقادة الدول الذين يزورون الجزائر.

تحتوي حظيرة شاوشاوة على نحو 288 حصانا بينها 174 من الأحصنة العربية الأصيلة و68 آخر من الجياد البربرية، وتشهد الحظيرة معدل ولادة سنوية في حدود 55 حصانا غالبيتها عربية أصيلة.

فالحصان البربري قوي وشجاع ومتوازن، وعلاوة على ذلك فهو سريع وقادر على التحمل. كما يقدر على المشي لمسافات طويلة، ويتميز بسرعة مدهشة في المسافات القصيرة، إضافة إلى كونه مقاوم للعوامل الفسيولوجية، مثل البؤس والمقاومة للحرمان من المياه، ما جعله يعتبر الأفضل في الصحراء الجافة. ومن صفاته البساطة والتحمل والرشاقة والمهارة.

كما يتمسك أهل تيارت بالتقاليد المتاصلة فيهم، من حيث اللباس (القشابية، العمامة والسروال العربي) خاصة عند المسنين منهم ما يجعلهم مهد الفانتازيا وسباق الخيول التي تعطي متعة خاصة لا تضاهيها أي متعة أخرى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: