موضوع

صفات الشخصية السامة

يجزم جميع الناس بأنهم شخصيات مُحبة و عطوفة ، و حتى أنهم يبررون تصرفاتهم السلبية أو السيئة في بعض الأحيان بأنهم كانوا مُضطرين، أو ضحية لظروف أو أشخاص آخرين.

الكثيرون لا يعلمون مدى تأثير الكلام و الأفعال على الآخرين، الكلمات البغيضة او التصرفات قد تهدم في بعض الأحيان ثقة شخصٍ ما بنفسه، أو تبث بداخله شعوراً بعدم الأمان يدوم لأيام طويلة.

في بعض الأحيان، يتحول بعض الأشخاص إلى شخصيات سامة في مواقف مُعينة، و لكنك تجدهم آباء رائعين، أو أزواجاً رائعين، أو ربما يكونون زملاء جيدين جداً في العمل، أو حتى مديرين رائعين أو مُشرفين مُبدعين.

إلا أنه لا أحد يستطيع أن يحدد أو يرى نفسه شخصية سامة ، لكن هناك قائمة تضم مجموعة من السمات التي يتصف بها الشخص السام ، و في هذا المقال نستعرض بعضها .

تذكر صفاتها الحسنة :

الشخصيات السامة لا تتوقف عن إخبار الناس أنها شخصية جيدة و أنها شخص جيد ،تتحدث طوال الوقت عن طبعها الجيد تشيد بنفسها ، دائما تؤكد للآخرين أنهم لن يجدوا أبداً شخصاً جيداً مثلهم .

الأشخاص الذين يؤكدون طوال الوقت أنهم شخصيات جيدة ، غالباً ما يحاولون إبعاد النظر عن شيء آخر أو عيب مُعين يشعرون به و لكنهم يخشون أن يلاحظه غيرهم. في الواقع ، أنت لست في حاجة إلى التباهي ، الصفاة الجيدة تتضح أثناء التعاملات اليومية مع الآخرين، و السمات مثل الصدق و الذكاء و التواضع والصبر سوف يلاحظها أي شخص بمجرد الاقتراب منك.

الشعور بالتفوق الأخلاقي على الآخرين :

يشعر الكثير من الأشخاص بأنهم متفوقون على الأشخاص المحيطين بهم ، ويرجع ذلك جزئياً إلى وجود تعريفات وأفكار مُختلفة عن ماهية الأخلاق.في بعض الأحيان، يظن الناس أنهم متفوقون أخلاقياً على غيرهم لأنهم عصاميون لم يحصلوا على مساعدة مالية من عائلاتهم، أو يجدون أنفسهم أفضل من غيرهم لأنهم نباتيون ويحترمون البيئة ويستخدمون مواد قابلة للتحلل، أو لأنهم قدموا تبرعات و مساهمات مالية لجمعية خيرية.

تبرير التصرفات بسلوكيات الآخرين :

الشخص السام دائما ما يقتنع بأن لا عيب فيه ولا مشكلة في القيام بشيء ما فقط لأن الآخرين يقومون به، ويُخبرون أنفسهم بأنهم إذا لم يقوموا بهذا التصرف الخاطئ، فإن الآخرين سوف يتغلبون عليهم

وفي الوقت نفسه لا يتوقفون على المزايدة على الآخرين، لكن قيام الآخرين بتصرفات و سلوكيات سيئة لا يبرر الفعل بالمثل،.

تفترض أن الجميع عليه الثقة بها :

ثقة الآخرين أمر لا تحتاج إلى بذل الجهد من أجل الحصول عليه و الشخصية السامة دائما ما تسأل هذا السؤال “ألا تثق بي “، كما ينطبق نفس الشيء لى الاحترام، والولاء، والصدق، هذه الأمور لا تحصل عليها مباشرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: