موضوع

أطباء يموتون ليحيا الآخرون

أطباء سبلوا أنفسهم لمواجهة هذا الوباء… باسعاف المرضى و إنقاذ روح الأبرياء.. فرحلوا واحدا تلو الأخر. و نعتبرهم بإذن الله من الشهداء

شمعات تنطفئ متأثرة ب نفث فيروس كورونا المستجد .. أطباء يموتون يوميا.. منهم من فارقنا بسبب الاحتكاك المستمر مع المصابين… و منهم من فقد حياته جراء نوبات قلبية بسبب الضغوطات و عملهم في كل وقت و حين .

محمد سعادنة .. شبيلة سمير .. و مراد رفاوي …. و قبل هؤلاء ممرضة بالمصحة الجوارية ببلدية عين الكبيرة ، و غيرهم كثير ، كان هدفهم انقاذ الجزائريين من فيروس كورونا اللعين لكن القدر عاجلهم فكانت ارواحهم فداءا لهذا الوطن … رحمكم الله و اسكنهم فسيح جناته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: