عالمموضوع

العالم يترقب لظاهرة فلكية فريدة لا تتكرر إلا بعد 60 عاما

يشهد العالم يوم الاثنين 21 ديسمبر ( يوم الانقلاب الشتوي) ظاهرة فلكية فريدة و نادرةلا تتكرر إلا كل بضعة عقود ،
حيث يلتصق الكوكبان الأكبران في المجموعة الشمسية المشتري و زحل في ظاهرة يطلق عليها اسم “الإقتران الأعظم”
الظاهرة الفلكية كانت قد حدثت آخر مرة في عام 1961 حيث ستحدث المرة المقبلة في عام 2080

الإقتران العظيم بين المشتري و زحل بدأ منذ أيام و سيبلغ ذروته يوم الاثنين بعد غروب الشمس مساء و بداية الليل حيث سيقترب الكوكبان من بعضهما البعض فى السماء، على بعد 0.1 درجة فقط ، و ستكون المسافة الفاصلة بين الجرمين اللامعين خُمس قُطر القمر أو ما يعادل عُشر درجة (6 دقائق قوسية)

قال العلماء أن الإقتران في نظامنا الشمسي ليس نادراً إذ يمر المشتري بجاره زحل في دورتيهما المتتابعتين حول الشمس كل 20 عام و هذا الحدث قد يحدث مرة في عمر الإنسان

و أوضح معهد الفلك أن هذا التقارب الشديد هو فقط ظاهريا فى السماء ، ففي الواقع تبعد الكواكب حوالى 600 مليون كيلومتر عن بعضها
و أضاف معهد الفلك أنه على الرغم من أنه يمكن رؤية الكوكبين في مجال رؤية واحد في 21 ديسمبر من خلال تلسكوب صغير أو منظار، إلا أن هذا في الأساس ممكن تمييزه بالعين المجردة حيث ستتاح الفرصة للمصورين و الهواة إلتقاط أجمل صورة في إطار واحد لكوكبين عظيمين حيث حلقات زحل تتعانق مع أحزمة المشتري الغيمية، و أقمارهما تتداخل بحيث لا نكاد نميز أيها تابع للآخر إلا باستخدام الخرائط الفلكية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: