موضوع

السر الذي يجعل كورونا أكثر فتكا بالرجال مقارنة بالنساء

تلعب العوامل الوراثية دورا هاما في تحديد الفروق الصحية بين الجنسين كما للهرمونات دورا بارزا في إختلاف السلوكيات بين الرجال و النساء هذا ما تسبب في زيادة نسبة وفياة الرجال بسبب فيروس كورونا منذ ظهوره مقارنة بالنساء في معضم دول العالم.

1- مقاومة أكثر: وجد العلماء أن النساء لديهن جهاز مناعة أقوى وأقل عرضة للإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان مقارنة بالرجال وتشير أدلة أخرى إلى أن النساء أكثر مقاومة لتطور أمراض القلب والأوعية الدموية والإعاقات وبعض أنواع العدوى الفيروسية.

2-إنزيمات أقل من الرجال: وجد الباحثون أن الرجال لديهم مستويات أكبر في الدم من الإنزيم الذي يساعد الفيروس على إصابة الخلايا، وجاء في ورقة بحثية نشرت في المجلة الأوروبية للقلب، أن المستويات الأعلى من الإنزيم-2 المحول للأنجيوتنسين (أي سي إي2) في دم الرجال قد تعني أن أعضاءهم لديها “مستقبلات” أكبر لهذا الإنزيم الذي يستخدمه الفيروس لدخول الخلايا. وشملت دراستهم أكثر من ألفي رجل وامرأة يعانون من قصور في القلب لكن دون إصابة بفيروس كورونا، وكثير منهم يأخذون أدوية شائعة لضغط الدم تمنع تأثير هذا الإنزيم.

3-إختلاف في الهرمونات :يربط العلماء المستويات العالية من هرمون التستوستيرون، هرمون الذكورة، بالسلوكيات المحفوفة بالمخاطر وضعف الاستجابة المناعية لدى الرجال بعد التطعيم ضد الإنفلونزا بينما يتميز هرمون الإستروجين، هرمون الأنوثة، بخصائص مضادة للالتهابات ويعزز الاستجابة المناعية للجسم.

4-النصف الأفضل :إن النساء، يذهبن عموما بانتظام إلى الطبيب، ويقللن من التدخين ويغسلن أيديهن كثيرا، في المقابل يميل الرجال عادة إلى المشاركة في سلوكيات محفوفة بالمخاطر وترك الأمراض المصاحبة تمر دون مواجهة، و تشير الدراسات أن السيدات أكثر مراعاة للنظافة الصحية مثل غسل اليدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: