عالمموضوع

ملكة جمال “إنجلترا” السابقة تتخلى عن التاج لتشارك في تطوير لقاح كورونا

ملكة جمال إنجلترا تتخلى عن الفساتين و الحفلات بعد فوزها بلقب ملكة الجمال لمرة واحدة ، كارينا تيريل التي تبلغ من العمر 31 عاماً ، قررت أن تقضي وقتها كله في تقديم أبحاث رائدة بجامعة أوكسفورد ، و ذلك بإنضمامها إلى فريق من الخبراء الذين يكافحون من أجل التصدي لجائحة كورونا و البحث عن لقاح للفيروس لتكون جزءاً من الفريق الذي يعمل بلا كلل ، للتأكد من أن اللقاحات آمنة للتعميم على جميع أفراد الجمهور البريطاني .

كارينا أمضت الأشهر الـ12 الماضية تعمل على مدار الساعة ، للمساعدة في إيجاد لقاح لفيروس كورونا، تجد نفسها بطليعة أكبر أزمة صحية عامة في بريطانيا منذ أكثر من 100 عام، بعد عملها الرائد مع منظمة الصحة العالمية ملكة الجمال السابقة حصلت على شهادة طبية من الدرجة الأولى من جامعة كامبريدج، و خبرة في الخطوط الأولى بصفتها طبيبة مبتدئة في المستشفيات و ماجستير في الصحة العامة.

ملكة جمال إنجلترا السابقة كان حلم طفولتها معالجة المشكلات العالمية مثل الملاريا ، فقد عملت مع منظمة الصحة العالمية لإجراء أبحاث حول الأوبئة عندما ظهر الفيروس، ليبدأ فريقها في أوكسفورد بوضع جهودهم البحثية في إيجاد لقاح مناسب لتصبح بريطانيا بعد ذلك أول دولة بالعالم تبدأ في تطعيم الناس ضد الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: