موضوع

لماذا يختلف لون “العيون” من شخص لآخر

79% هي نسبة من يملكون عيوناً بنية أو سوداء من سكان الأرض وفقاً لما ورد في موقع World Atlas الكندي، يُحدّد لون عين الإنسان وفقاً لعاملين: تصبُّغ القزحية، وطريقة تشتيتها للضوء الذي يمر من خلالها. كما تُحدِّد الجينات كمية الميلانين الموجودة في العين، فكلما زاد الميلانين تصبح العين أغمق. ومع ذلك، ربما تميل عيون بعض الأفراد إلى تغيير لونها اعتماداً على كمية الضوء، وذلك بسبب الطبقة المزدوجة للقزحية الموجودة في العين، ويعتمد اللون في هذه الحالة على الطبقة العاكسة للضوء.

فما هي أنواع ألوان العيون المنتشرة في العالم و نسبة إنتشارها في العالم

1-العيون البنية :

يشيع اللون البني الداكن إلى الأسود للعين في شرق آسيا و جنوب شرقها و إفريقيا، و يظهر بسبب وجود تركيز عالٍ من الميلانين في قزحية العين ؛ و في حال كان تركيز الميلانين منخفضاً قليلاً فإن لون العيون يكون بُنياً فاتحاً، وهو أمر شائع في أوروبا وغرب آسيا و الأمريكتين.

1-العيون الزرقاء :


يمتلك حوالي 8% إلى 10% من سكان العالم عيوناً زرقاء ؛ و لا يوجد أصباغ ذات لون أزرق لدى الأشخاص الذين يملكون عيوناً زرقاء ، إنما ينتج اللون الأزرق لعيونهم بسبب إنخفاض شديد في نسبة الميلانين في القزحية.

تُمثِّل أوروبا النسبة الأكبر من الأشخاص ذوي العيون الزرقاء ؛ بينما تتصدر فنلندا قائمة الدول التي تضم أكبر نسبة من الأشخاص ذوي العيون الزرقاء.

2-العيون العسلية :


يمتلك حوالي 5% من سكان العالم عيوناً عسلية اللون ، كما يظهر اللون العسلي بسبب مزيج بين الميلانين و التشتت الرايلي للضوء ، و يتغير لونها من الأخضر إلى البني و الأزرق ، تبعاً لكمية الضوء الموجودة في المحيط.

في بعض الحالات، ربما تؤدي الاختلافات في انكسار الضوء إلى قزحية متعددة الألوان، إذ يعتمد اللون السائد على الطول الموجي للضوء الذي يدخل العين.

3-العيون الكهرمانية :

يمتلك حوالي 5% من سكان العالم عيوناً كهرمانية ، التي تنتج عن وجود صبغة صفراء تسمى ليبوكروم ، ما يجعل القزحية تُظهِر لوناً خمرياً/ نحاسياً، ولوناً مصفراً/ ذهبياً، و ربما يختلط أحياناً مع اللون العسلي ؛ و رغم عدم شيوعه لدى البشر، إلا أنه شائعٌ في الطيور و الأسماك .

4-العيون الخضراء :

تنتُج العيون الخضراء عن مستويات منخفضة من الميلانين، و وجود صبغة صفراء تسمى ليبوكروم، و ظلال زرقاء ناتجة عن التشتت الرايلي للضوء المنعكس ، كما يوجد الأشخاص ذوي العيون الخضراء في وسط و غرب و شمال أوروبا.

5-العيون الرمادية :

يؤدي انخفاض مستوى الميلانين في الطبقة الأمامية من القزحية إلى ظهور العيون الرمادية ، و تشيع العيون الرمادية في شمال و شرق أوروبا.

6-العيون الحمراء/ البنفسجية :

غالباً ما تظهر العيون البنفسجية أو الحمراء لدى الأشخاص المصابين بأشكال حادة من المهق ، إذ تنتج بسبب الانخفاض الحاد للميلانين، ما يسمح للأوعية الدموية بالظهور. ومُعدّل ظهورها نادر للغاية.

7-تباين الألوان /لونين في العين :

يعتبر تباين الألوان في العين حالة نادرة ؛ يظهر فيها الشخص بلونين مختلفين للعين ،و يحدث تُصوِّر قزحية العينين بلونين مختلفين، أما في حالة تباين الألوان الجزئي أو القطاعي، تظهر قزحية عين واحدة لونين مختلفين.تشكل العيون المتغايرة حوالى 1% من سكان كوكبنا،حيث يحمل صاحب هذه العيون لون قزحية تختلف عن الأخرى، أو قد تختلف داخل القزحية ذاتها، حيث إنها تنقسم العين الواحدة إلى لونين مختلفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: